الاثنين 12 فبراير 2018 04:02 ص

قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، الأحد، وقف برنامج «SNL بالعربي» الترفيهي الكوميدي، بسبب ما قال بيان للمجلس إنه «مخالفة المعايير الأخلاقية».

وأشار بيان المجلس إلى أن برنامج «SNL بالعربي» سيتم إيقافه بدءا من تاريخ الأحد 11 فبراير/شباط، مضيفا أن «البرنامج دأب على استخدام الألفاظ والعبارات والإيحاءات الجنسية، التي لا تليق بالعرض على المشاهدين، وتخالف المعايير الأخلاقية والمهنية».

وبرنامج «SNL بالعربي» الذي تطلقه شبكة قنوات «أوربيت» و«شو تايم» الإماراتية هو النسخة العربية من البرنامج الأمريكي «ساترداي نايت لايف» الذي يعتمد على عرض مجموعة من الاسكتشات الكوميدية الساخرة، واستضافة المشاهير والفرق الموسيقية.

ويُعرض البرنامج في مصر على قناة «أون تي في» الفضائية المصرية الخاصة.

ويشارك في تقديمه مجموعة من الإعلاميين المصريين، وهم: «شادي ألفونس، وخالد منصور، ومحمد الليثي، ونور قدري، ونانسي صالح، وأحمد سلطان، وعلوي الحسيني، وتوني ماهر، وإسلام إبراهيم»، ومن إنتاج «طارق الجنايني»، وإشراف عام «أحمد الجنايني»، وإخراج «عمرو صلاح».

من جانبه، قال «صالح الصالحي»، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن «برنامج snl بالعربي سيعود مرة أخرى، عندما تتم معالجة الأخطاء والمآخذ الموجودة عليه من جانب القائمين عليه». بحسب صحيفة «اليوم السابع» المصرية.

في سياق متصل، قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، مساء الأحد أيضا، إحالة برنامج «الناس الحلوة» المذاع على فضائية «القاهرة والناس» للتحقيق، نظرا لبثه «صورا إباحية» فى إحدى الحلقات.

وأفاد المجلس في بيان صحفي، أنه تم تحويل «أيمن رشوان»، مقدم البرنامج، إلى نقابة الإعلاميين، للتحقيق معه.

وتأتي تلك القرارات في الوقت الذي تتكرر فيه اجراءات مماثلة، من فرض الرقابة على البرامج التلفزيونية في مصر.

فقد صدر حكم بسجن إحدى المذيعات، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي ثلاث سنوات، لإدانتها بخدش الحياء العام، إثر برنامج تقدمه على قناة خاصة حول حق المرأة في أن تصبح أما عزباء، دون زواج.

كما واجه الإعلامي «باسم يوسف»، عام 2014، «ضغوطا»، حسب قوله، جعلته يوقف برنامجه، المسمى «البرنامج»، الذي كان يعرض على قناة «سي بي سي» الفضائية المصرية الخاصة، قبل أن يغادر البلاد.