الثلاثاء 13 فبراير 2018 06:02 ص

تترقب جماهير كرة القدم العربية استكمال مباريات الجولة الأولى من المجموعتين الثالثة والرابعة بدوري أبطال آسيا 2018، بإقامة 4 مباريات من العيار الثقيل.

ويستضيف فريق الوصل الإماراتي نظيره السد القطري، على «استاد نادي الوصل»، ضمن المجوعة الثالثة.

ويدخل الوصل هذه المباراة وكله أمل في تحقيق انتصار صعب على الزعيم القطري ليعود إلي حالة الاتزان مرة أخري بعد خسارته أمام الوحدة بنتيجة 4-3 ليصبح في المركز الثالث برصيد 32 نقطة بفارق 6 نقاط عن العين المتصدر.

في المقابل يدخل السد المباراة وهو منتش بانتصاره على غريمة صاحب المركز الثالث فريق الريان بنتيجة 2-0 ليصل للنقطة 40 محتلا المركز الثاني ويواصل اللحاق بالمتصدر فريق لخويا صاحب الـ42 نقطة.

وستكون هذه المباراة ثأرية بالنسبة للفريقين، حيث دائما ما تكون مباريات الفرق الإماراتية والقطرية علي صفيح ساخن يملؤه حماس منقطع النظير.

وتعد هذه المباراة الأولي التي تجمع الوصل ضد السد في تاريخ مواجهات دوري أبطال أسيا.

والتقى ممثلو الكرة القطرية مع نظرائهم في الإمارات في 91 مناسبة سابقا، وكانت الغلبة للفرق الإماراتية بـ37 فوزا مقابل 29 انتصارا للأندية القطرية، فيما انتهت المباريات بالتعادل في 25 مباراة.

وفي إطار المجموعة الثالثة وضمن منافسات الجولة الأولى، يستضيف فريق بیرسبولیس الإيراني نظيره ناساف كارشي من أوزبكستان.

وضمن منافسات المجموعة الرابعة، يستضيف الريان القطري نظيره استقلال طهران الإيرانيـ على «استاد جاسم بن حمد».

وسيحاول الريان استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق انتصار في بداية مشواره الآسيوي يساعده على المنافسة على أحد بطاقتي التأهل إلى الدور التالي.

والتقى الريان مع استقلال طهران 7 مرات، نجح الفريق الإيراني في الفوز بـ5 مباريات مقابل مباراة واحدة فاز بها الفريق القطري، وانتهت مباراة واحدة بينهما بالتعادل.

وفي مباراة أخرى ضمن المجموعة الرابعة أيضا، يستضيف الهلال السعودية شقيقه العين الإماراتي، على «استاد جامعة الملك سعود».

وسيدخل الهلال هذا اللقاء وكله أمل في تحقيق انتصار صعب على الزعيم الإماراتي يخرج به من الفترة الصعبة التي يمر بها على المستوى المحلي بسبب تذبذب نتائجه.

على الجانب الآخر سيدخل العين المباراة وهو منتش بانتصاره على الإمارات في الجولة الأخيرة من دوري الخليج العربي بثلاثية نظيفة، ليصعد بذلك إلى قمة الدوري بفارق نقطتين عن الوحدة الذي تراجع بدوره للمركز الثاني.

وسيكون هذا اللقاء ثأريا بالنسبة للعين، حيث إن الهلال هو الذي أخرجه في النسخة الماضية من دوري أبطال آسيا، عندما تواجها في ربع النهائي من المسابقة.