السبت 24 فبراير 2018 03:02 ص

توج فريق الوداد البيضاوي المغربي بكأس السوبر الأفريقي لأول مرة في تاريخه، بعدما تغلب على نظيره مازيمبي الكونغولي بنتيجة 1-0، في المباراة التي جمعتهما، على «ملعب محمد الخامس» بالدار البيضاء، السبت.

ودخل الوداد المباراة بصفته حامل لقب دوري أبطال أفريقيا بعد الفوز علي الأهلي المصري، في نوفمبر/تشرين الأول الماضي، علي الجانب الآخر شارك مازيمبي بصفته بطل كأس الكونفدرالية الأفريقية والتي توج بلقبها علي حساب سوبر سبورت يونايتد من جنوب أفريقيا.

وسيطر الوداد على معظم مجريات المباراة حيث استحوذ على الكرة في الوقت الذي اعتمد فيه مازيمبي على الهجمات المرتدة.

ويدين الوداد في فوزه التاريخي إلى لاعبه «أمين التغزاوي» الذي أحرز هدف الانتصار والمباراة الوحيد عند الدقيقة 83، من ركلة حرة مباشرة نفذها ببراعة.

وشهدت المباراة أول ركلة جزاء ملغاة باستخدام تقنية الفيديو في تاريخ البطولات الأفريقية للأندية، بعدما قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم «كاف» بدأ تطبيقها في بطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين.

واحتسب الحكم «سيكازوي» ضربة جزاء للوداد، بعد التحام بين لاعبه «شيكاتارا» ومدافع مازيمبي، قبل أن يتراجع عن قراره بعد الرجوع لتقنية الفيديو، وكان الحكم احتسب ضربة جزاء للوداد عند الدقيقة 55 أضاعها الفريق المغربي عن طريق لاعبه «وليد الكرتي».

تجدر الإشارة إلى أن الأهلي المصري هو صاحب الرقم القياسي من حيث عدد مرات التتويج بكأس السوبر الأفريقي برصيد 6 مرات، ويأتي بعده مواطنه الزمالك بجانب مازيمبي لكل منهما 3 ألقاب.