الاثنين 5 مارس 2018 05:03 ص

استقبل أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني»، الإثنين، في مكتبه بقصر البحر، المبعوث الأمريكي الخاص للخليج، الجنرال «أنطوني زيني»، ومساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى، «تيم ليندركينغ»، ضمن الجهود الأمريكية لاحتواء الأزمة الخليجية.

وقال بيان لوكالة الأنباء الرسمية القطرية (قنا) إنه جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الاستراتيجية بين دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية وسبل دعمها، بالإضافة إلى مناقشة تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

وجاء هذا اللقاء عقب تسلم أمير قطر رسالة خطية من أمير الكويت الشيخ «صباح الأحمد الجابر الصباح» عقب مباحثاته مع المبعوثين الأمريكيين. كما أرسل الشيخ «الصباح» رسائل إلى كل من العاهل السعودي ورئيس دولة الإمارات وملك البحرين. 

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، اجتمع، الأحد، مع مبعوثي وزير الخارجية الأمريكي، خلال الزيارة الرسمية التي يقومان بها إلى قطر، وذلك بحضور الشيخ «محمد بن حمد آل ثاني»، سكرتير أمير قطر لشؤون الاستثمار.

وقالت وكالة المذكورة إنه جرى خلال الاجتماع مناقشة تطورات الأزمة الخليجية، وجهود الوساطة الكويتية، وكل الإجراءات غير القانونية التي تم اتخاذها من قبل دول الحصار ضد دولة قطر.

وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي، «دونالد ترامب»، «قيودًا» على الاجتماع مع قادة دول الخليج، المزمع عقده في منتجع كامب ديفيد، خلال الأسابيع المقبلة، وقرنت رفعها بإحراز «تقدم ملموس» في الأزمة الخليجية، أبرزه رفع الحصارالجوي عن قطر، وإلا سيقرر الرئيس الأمريكي إلغاء الاجتماع. ونقلت وكالة «أسوشييتد برس» عن مسؤولين أمريكيين، أنه «بالرغم من أن البيت الأبيض يعلق آمالا على القمة، فهو يبلغ دول الخليج أنه لا مغزى من عقدها، طالما ظلت الدول المتناحرة بعيدة عن مسار المحادثات».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات