الأربعاء 7 مارس 2018 02:03 ص

اختتم أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد»، أمس، زيارته الرسمية إلى بلجيكا بالتوقيع على اتفاقية تعاون بين جامعة قطر وجامعة هاسلت البلجيكية، تهدف إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والبحثي بين الجامعتين وتبادل الخبرات والزيارات بين الباحثين والطلاب وأعضاء هيئة التدريس.

والتقى الشيخ «تميم» في اليوم الثاني من زيارته لبلجيكا الملك «فيليب» في القصر الملكي في العاصمة بروكسل، وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية إضافة إلى تبادل الآراء حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المتبادل.

كما التقى أمير قطر رئيسة مجلس الشيوخ «كريستين ديفرايجن»، ورئيس مجلس النواب «جيفرد براكي»، وعدد من أعضاء مجلسي البرلمان البلجيكي بالعاصمة بروكسل، ونخبة من رجال الأعمال، تأكيدا لتوجه البلدين لتمزيد من التعاون الاقتصادي مستقبلا.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 1.6 مليار يورو عام 2017، تشمل حوالي 300 مليون يورو صادرات بلجيكا إلى قطر ومنها الآلات والأجهزة الكهربائية والمنتجات الكيمائية ومعدات النقل، إلى جانب صادرات قطر من الغاز الطبيعي إلى بلجيكا.

وفي مقابل عدد كبير من الاستثمارات البلجيكية في قطر، تتركز الاستثمارات القطرية في بلجيكا في مجال الشحن الجوي للقطرية للطيران، ومشاريع في قطاع البتروكيميائيات، والعقارات، إلى جانب الاستثمار الرياضي الذي يجسده مشروع مؤسسة «أسباير زون» التي اشترت ناديا لكرة القدم من الدرجة الثانية.

وفي سياق آخر، من المرتقب أن يلتقي أمير قطر في زيارته الرسمية إلى بلغاريا اليوم الأربعاء، الرئيس «رومن راديف»، ومسؤولين آخرين لبحث تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين.

ووفقا لتصريحات سابقة لسفير بلغاريا في قطر «ميتين حسين كازاك»، فإن البلدين يرتبطان بعلاقات دبلوماسية على أعلى مستوى، تمتد لأكثر من 27 عاما منذ بداية العلاقات الدبلوماسية ما بين البلدين، وحوار سياسي مستمر بين قيادتي البلدين.

وعلى الصعيد الاقتصادي، وقعت قطر وبلغاريا أكثر من 30 اتفاقية تعاون في مختلف المجالات، ويسعيان لتعزيز التعاون في مختلف المجالات خاصة القطاع الاقتصادي وتعزيز التبادل التجاري ما بين البلدين.

وتعد هذه أول جولة خارجية لأمير قطر خلال العام الجاري، ورابع جولة خارجية له منذ بدء الأزمة الخليجية في يونيو/حزيران الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات