الأربعاء 7 مارس 2018 09:03 ص

وصل وزير الخارجية القطري، الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، الأربعاء، إلى القاهرة؛ للمشاركة في أعمال الدورة الـ149 لاجتماعات مجلس جامعة الدول العربية.

وأنهى «آل ثاني»، إجراءات الوصول عبر استراحة كبار الزوار بمطار القاهرة، وفق صحف مصرية.

ويبحث اجتماع وزراء الخارجية العرب آخر التطورات بشأن القضية الفلسطينية، والأزمة السورية، والأوضاع في ليبيا واليمن.

وليس مدرجا على جدول الاجتماعات الأزمة الخليجية التي دخلت شهرها التاسع على التوالي، بين قطر من جانب، والسعودية والإمارات والبحرين ومصر على الجانب الآخر.

وتأتي زيارة وزير الخارجية القطري، للقاهرة، عقب لقائه، الأحد الماضي، مبعوثي الولايات المتحدة الجنرال المتقاعد «أنتوني زيني»، ونائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج العربي السفير «تيم ليندركينج»، على هامش زيارتهما الرسمية للدوحة، بهدف بحث تطورات الأزمة الخليجية، وجهود الوساطة الكويتية لإنهائها.

والشهر الماضي، أكد «آل ثاني»، أن بلاده لن تكون أبدا في دائرة النفوذ السعودي، قائلا: «نحن مقتنعون بأن السعودية تريد قطر خاضعة لنفوذها، وهذا لن يحدث أبداً».

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر، في الخامس من يونيو/حزيران الماضي، علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها عقوبات اقتصادية بعد اتهامها بدعم الإرهاب، وهي اتهامات ترفضها الدوحة، ومنظمات دولية وعواصم غربية ساندت الموقف القطري في الأزمة الراهنة.

المصدر | الخليج الجديد + صحف