الثلاثاء 13 مارس 2018 01:03 ص

كشف تقرير إسرائيلي، النقاب عن طبيعة الدور الذي قام به نائب رئيس مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية «مالكولم هونلاين»، لإتمام صفقة الغاز الإسرائيلي لمصر.

وقالت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، إن «هونلاين»، كان العقل المدبر للصفقة من خلف الكواليس، باعتباره أحد أعضاء مجلس إدارة شركة «ديلك دريلينج» الأمريكية للطاقة.

وظهر دور «هونلاين»، بشكل بارز خلال مؤتمر رؤساء المنظمات اليهودية الأمريكية، وهو قائد بارز لإحدى جماعات الدفاع عن السياسة الخارجية والداخلية الأقوى في المجتمع اليهودي الأمريكي، وفق الصحيفة.

ويحرص «هونلاين» على التزام  السرية  في القضايا التي تتعلق بمصالح شركة «ديلك»، دون الإفصاح عن اسمه في أي صفقة متعلقة بالشركة.

ووفق «أندرو ميلر»، نائب مدير السياسة في مشروع الشرق الأوسط، فإن «مالكولم يدعم مصر منذ أكثر من أربع سنوات».

وأكدت الصحيفة، أن دعم «هونلاين» للحكومة الحالية استمر منذ انضمامه إلى مجلس إدارة «ديلك» في يونيو/حزيران 2017، حتى مع ازدياد حملة القمع ضد المعارضين السياسيين.

وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة «تايمز أوف إسرائيل»، الشهر الماضي، طالب «هونلاين»، الولايات المتحدة أن تتجاهل انتهاكات مبادئ حقوق الإنسان في مصر وأن تواصل بناء روابط قوية مع القاهرة.

وصفقة الغاز التي كان للقيادي اليهودي «مالكولم هونلاين»، دورا في إتمامها بلغت قيمتها 15 مليار دولار، لصالح شركة «دولفينوس» المصرية.

وفي وقت سابق، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، الصفقة بأنها «يوم عيد» لبلاده.

و«هونلاين»، صديق مقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية، وسبق أن التقى الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، العام قبل الماضي، في الولايات المتحدة، معربا له عن التزامه بالمصالح المشتركة لـ(إسرائيل) ومصر.

المصدر | الخليج الجديد + هآرتس