الاثنين 4 يوليو 2022 12:10 م

قالت وزيرة الخارجية البريطانية "ليز تراس"، في تصريحات صحفية الأحد، إنها ستثير قضية الناشط السياسي المحبوس "علاء عبدالفتاح" خلال زيارة يجريها نظيرها المصري "سامح شكري" إلى العاصمة البريطانية لندن.

ويقضي "علاء"، الذي يحمل الجنسية البريطانية أيضا، عقوبة سجن لمدة 5 سنوات بعد إدانته بـ"نشر أخبار كاذبة" في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهي تهمة ينفيها.

وستتضمن زيارة "شكري" إلى لندن، التي بدأت الأحد، تدشين مجلس المشاركة الأول بين مصر والمملكة المتحدة، وإجراء مشاورات سياسية واقتصادية.

وتعد بريطانيا الشريك التجاري الأول لمصر من حيث حجم الاستثمارات التي تخطت 5 مليارات دولار العام الماضي.

وذكر بيان لوزارة الخارجية المصرية، الأحد، أن "شكري" سيعقد عدة لقاءات ثنائية خلال الزيارة في إطار تعزيز التشاور بين الجانبين.

و"علاء عبدالفتاح" كان أحد رموز الثورة المصرية عام 2011، التي أنهت عهد الرئيس الراحل "حسني مبارك"، وهو مضرب عن الطعام منذ 2 أبريل/نيسان الماضي. 

وتتعرض مصر باستمرار لانتقادات على خلفية سجلها الحقوقي؛ حيث تعتقل في سجونها أكثر من 60 ألف سجين رأي، وفق منظمات حقوقية غير حكومية. 

وحصل "عبدالفتاح" على الجنسية البريطانية، في أبريل 2022، من خلال والدته "ليلى سويف"، وهي أيضا مواطنة بريطانية.

وخلال الأعوام الماضية، أفرجت الحكومة المصرية عن حفنة من السجناء السياسيين إذا كانوا مزدوجي الجنسية وتخلوا عن جنسيتهم المصرية.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" انتقدت عقد مؤتمر الأمم المتحدة المقبل حول تغير المناخ في مصر، ووصفته بأنه "مكافأة للسلطة القمعية" للرئيس "عبدالفتاح السيسي".

المصدر | الخليج الجديد + بي بي سي