أعلنت شركة الغاز الوطنية العُمانية (حكومية) التخارج من عملياتها الاستثمارية في الإمارات؛ نتيجة الانخفاض المستمر في عوائد الأرباح.

ونقلت صحيفة "الرؤية" العُمانية، الإثنين، قرار الشركة، لافتة إلى أنه جاء نتيجة "عدم توافر إمدادات غاز البترول المسال من عُمان للتصدير وإلى الزيادة الكبيرة في فائض الغاز بالإمارات".

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن إفصاح للشركة عبر الموقع الإلكتروني لبورصة مسقط، أن السببين كانا وراء "الانخفاض المستمر في عائد الربح".

وأكدت الشركة أنه تم اتخاذ القرار بعد مراقبة أوضاع السوق من كثب على أساس سنوي؛ حيث لا يُتوقع حدوث انتعاش في السوق على المديَين القريب أو المتوسط.

وأشارت إلى أن تقييم الأثر المالي سيكون وفقا للمعيار الدولي رقم 5 الخاص بالتقارير المالية والأصول غير المتداولة المحتفظ بها للبيع وتوقف العمليات، لافتة إلى أنه سيتم إجراء التعديلات والتسويات اللازمة على القيمة الدفترية للاستثمار بالربع الحالي المنتهي في سبتمبر/أيلول 2022.

ولم يصدر عن السلطات الإماراتية أية تعليق حول ما ذكرته الشركة العمانية.

يشار إلى أن صادرات سلطنة عمان من الغاز المسال انتعشت خلال النصف الأول من العام الجاري، محققة نحو 5.8 ملايين طن من الغاز المسال، بنسبة 11% عن المدة نفسها من العام الماضي.

وشركة الغاز الوطنية العُمانية تأسست في أبريل/نيسان 1979، وهي مدرجة بسوق مسقط للأوراق المالية منذ 21 يناير/كانون الثاني 2002.

المصدر | الخليج الجديد