الأحد 20 مايو 2018 06:05 ص

تداول ناشطون، صورة نشرتها صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، تظهر ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان»، مع رجل الإمارات المعروف «جورج نادر»، لافتين إلى أن الصورة خير دليل على توجه المملكة الجديد.

فيما سجلت الصورة انتشاراً واسعاً على شبكات التواصل الاجتماعي في العالم العربي، أكد تسريبها تأكيد وجود علاقة بين الأمير السعودي و«نادر»، رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني الذي فر مؤخرا إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي؛ حيث يعمل مستشارا لولي عهدها الشيخ «محمد بن زايد».

وتُظهر الصورة ودا كبيرا بين الرجلين، حيث يضم الأمير «بن سلمان» و«نادر» بيده، ويبتسم كل منهما لعدسة الكاميرا من أجل التقاط صورة تذكارية، في حين لم يتضح متى تم التقاط هذه الصورة، لكنها قد تعد دليلا جديدا أو قرينة على أن السعودية ضالعة في الأنشطة التي كان يقوم بها «نادر»، وليس الإمارات وحدها.

ففي الوقت الذي نشر الإعلامي «هيثم أبو صالح» الصورة دون تعليق، كتب الصحفي «فهد العمادي»، قائلا: «للقذارة عنوان».

 

 

وأضاف الإعلامي «جلال شهدا»، معلقا: «لافتة جدا هذه الصداقة والحميمية بين ولي عهد السعودية محمد بن سلمان وجورج نادر الذي تحوم حوله الكثير من القضايا السياسية والأخلاقية».

 

 

بينما غرد أستاذ العلاقات الدولية والإعلام «سالم المنهالي»، بالقول: «غباء محمد بن سلمان في نشر صورته مع جورج نادر لا يوازيه غباء على الاطلاق.. كأنه يقول إن كل ما قيل عن علاقتهما صحيح!».

 

 

وذلك قبل أن يضيف «علي الخليفي» بالقول: «لن نتحدث كثيراً.. اعملوا بحث عن جورج نادر وسوف تعرفون التوجه السعودي».

 

 

وتفتح الصورة الجديدة الباب أمام الكثير من الأسئلة بخصوص العلاقة التي تربط بين «نادر» والسعودية، إضافة الى حجم العلاقة الشخصية بين «نادر» و«بن سلمان»، كما أنها تشكل دليلاً جديداً يدعم المعلومات التي نشرتها صحيفة «نيويورك تايمز»، السبت، والتي أكدت فيها أن «نادر» التقى بابن الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» في عام 2016، وعرض نفسه –أي نادر- على أنه مبعوث من الإمارات والسعودية معاً، وليس من الإمارات وحدها، وهو ما يعيد الشكوك حول تلاعب إماراتي سعودي مشترك بالانتخابات الأمريكية.

و«جورج نادر» لم يكن معروفاً بالمطلق الى أن ورد اسمه لأول مرة في التحقيقات التي يجريها القاضي الأمريكي «روبرت مولر»، وهو المحقق الخاص في موضوع «التدخل الروسي بالانتخابات الأمريكية»، حيث تبين بأن «نادر» هو أحد الرجال المهمين لولي عهد أبوظبي «محمد بن زايد»، وسبق أن زار الولايات المتحدة كموفد شخصي منه.

ولدى «نادر» تاريخ طويل من النشاط الدولي يشمل الوساطة الجريئة في قنوات خلفية بين (إسرائيل) والدول العربية، لكن له أيضا سابقة إدانة بممارسة الجنس مع أطفال.

في وقت سابق، حصلت العديد من المؤسسات الإعلامية، بما فيها «أسوشيتد برس» على رسائل بريد إلكتروني، تكشف مراسلات مع «نادر» تحوي ملخص محادثاته مع مستشار الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» وصهره «جاريد كوشنر»، في أكتوبر/تشرين الأول 2017، وهو يتطرق إلى أمور مثل النزاع المرير للإمارات مع جارتها قطر.

المصدر | الخليج الجديد