الاثنين 28 مايو 2018 08:05 ص

كشف رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر، الشيخ «خليفة بن جاسم آل ثاني» أن التبادل التجاري بين بلاده والولايات المتحدة وصل إلى نحو ستة مليارات دولار أمريكي في عام 2017، مما يجعل واشنطن واحدة من أكبر الشركاء التجاريين للدوحة.

وأضاف، خلال اجتماع الغرفة مع مجلس الأعمال القطري الأمريكي في العاصمة القطرية، الإثنين، أن جولة الحراك الاقتصادي التي نظمتها قطر الشهر الماضي في عدد من الولايات الأمريكية، قد حققت نجاحات كبيرة في تعزيز علاقات التعاون بين القطاع الخاص القطري ونظيره الأمريكي.

حضر الاجتماع مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ورئيسة مجلس الأعمال الأمريكي القطري، السفيرة «آن باترسون»، وعدد من أصحاب الأعمال القطريين والأمريكيين.

وأكد أنه بالرغم من مرور عام على الحصار، استطاعت قطر أن تحقق نمواً اقتصادياً كبيراً وأن تستمر في إقامة المشاريع الكبرى بنفس الوتيرة دون تأثر، وإصدار قوانين جديدة وإدخال تعديلات رئيسية على العديد من التشريعات القائمة من أجل جذب وتعزيز الاستثمارات المحلية والأجنبية، حيث ساعدت هذه السياسات على زيادة القدرة التنافسية للاقتصاد الوطني كما ساهمت في جذب المزيد من الاستثمارات إلى قطر، منوها بأن رجال الأعمال الأمريكيين مرحب بهم للغاية للاستثمار أكثر في السوق القطري.

بدورها، أشادت السفيرة «آن باترسون» بجولة الحراك الاقتصادي خاصة بمشاركة القطاع الخاص القطري فيها والتي ساهمت في تعزيز علاقات التعاون الثنائي بين أصحاب الأعمال القطريين والأمريكيين وفتحت مجالات تعاون جديدة بين البلدين.

كما أشادت بالقوانين التي تبنتها الحكومة القطرية لتشجيع الاستثمارات وإزالة كافة المعوقات أمام المستثمرين، منوهةً بأن هناك الكثير من الفرص التي يمكن للجانبين التعاون فيها، مشيرة إلى أن التركيز في التعاون بين الجانبين حاليا ينصب على تطوير علاقات التعاون في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وكانت قطر قد أقرت مؤخرا قانونا جديدا لتنظيم الاستثمار الأجنبي، والذي أتاح للأجانب نسبة تملك 100% من مشروعاتهم بالبلاد.

ونظمت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية أربعة منتديات اقتصادية بين قطر والولايات المتحدة بمدينة ميامي، وواشنطن دي سي، وتشارلستون بكارولاينا الجنوبية، ورالي بكارولينا الشمالية، وذلك بالتعاون مع غرفة قطر، وغرفة التجارة الأمريكية، ورابطة رجال الأعمال القطريين، ومجلس الأعمال القطري الأمريكي، وعدد من الجهات الرسمية في الولايات المتحدة.

وتربط قطر وأمريكا علاقات اقتصادية وتجارية واستثمارية قوية؛ حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالى 6 مليارات دولار، كما بلغ عدد الشركات الأمريكية العاملة في دولة قطر 658 شركة، 117 منها مملوك بنسبة 100% لرجال أعمال أمريكيين.

وفي أوائل أبريل/نيسان الماضي، وقعت قطر والولايات المتحدة عددا من مذكرات التفاهم؛ لتعزيز التعاون بينهما في المجال الاقتصادي، كما أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن صفقة لشراء طائرات «بوينغ» والاستحواذ على حصة من إحدى شركات الطيران الأمريكية.

وأعلن جهاز قطر للاستثمار في العام 2015 عن تخصيص استثمارات بقيمة 45 مليار دولار في الولايات المتحدة على مدى خمس سنوات، خصصت 10 مليارات دولار منها لقطاع البنية التحتية في أمريكا.

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد