الثلاثاء 29 مايو 2018 05:05 ص

دعا زعيم التيار الصدري في العراق «مقتدى الصدر» إيران إلى عدم التدخل بالشأن العراقي، وذلك بعد تقارير تحدثت عن ضغوط تمارسها طهران على تشكيل الحكومة العراقية الجديدة بعد تصدر قائمة «سائرون» التي يدعمها «الصدر» نتائج الانتخابات البرلمانية.

ووجه أحد أتباع «الصدر» سؤالا له حول تصريحات بعض السياسيين بعدم إمكان تشكيل الحكومة العراقية القادمة دون التدخل الإيراني والأمريكي.

وأجاب «الصدر» بالقول «إيران دولة جارة تخاف على مصالحها.. نأمل منها عدم التدخل بالشأن العراقي»، متابعا: «كما نرفض أن يتدخل أحد بشؤونها إيران».

أما بخصوص الولايات المتحدة فكان رد «الصدر» أشد قسوة حيث أكد أن «أمريكا هي دولة محتلة لا نسمح لها بالتدخل على الإطلاق».

ولا يسعى «الصدر» إلى ترشيح نفسه لرئاسة الحكومة الجديدة، أو تولي أي منصب، لكنه يخطط لتشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر عددا، التي ستتولى تشكيل الحكومة الجديدة، وتحديد رئيس الوزراء المقبل.

وشارك في الانتخابات 44.52% من عدد الناخبين البالغ 24 مليونا و300 ألف عراقي؛ أي حوالي 11 مليون ناخب من مجموع عدد سكان العراق البالغ 38 مليون نسمة.

وأظهرت نتائج الانتخابات العراقية فوز تحالف «سائرون»، الذي يضم قوى شيعية وعلمانية بالمرتبة الأولى بـ54 مقعدا.

فيما حل تحالف «الفتح» بزعامة القيادي بـ«الحشد الشعبي» الشيعي والمقرب من إيران «هادي العامري» في المرتبة الثانية بـ47 مقعدا، وجاء تحالف «النصر» بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته «حيدر العبادي» (شيعي) في المرتبة الثالثة.