الاثنين 2 يوليو 2018 03:07 ص

تزايد عدد السياح الأجانب الذين زاروا تركيا خلال مايو/أيار الماضي بنسبة 27.29%، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وبحسب معطيات نشرتها وزارة الثقافة والسياحة التركية، الأحد، بلغ عدد السياح الأجانب الذين زاروا تركيا خلال شهر مايو/أيار الماضي 3 ملايين و678 ألفا و440 سائحا.

وحلت ولاية أنطاليا في المرتبة الأولى من بين الولايات التركية الأكثر استقبالا للسياح الأجانب خلال مايو/أيار بمليون و575 ألفا و613 سائحا، وجاءت إسطنبول في المرتبة الثانية بـ984 ألفا و28 سائحا، فيما جاءت موغلا في المرتبة الثالثة بـ344 ألفا و814 سائحا.

كما ازداد عدد السياح الأجانب الوافدين إلى تركيا خلال الفترة بين يناير/كانون الثاني، ومايو/أيار الماضيين، بنسبة 30.81% ليصل إلى 11 مليونا و462 ألفا و407 سائحين.

واحتل السياح الروس المرتبة الأولى من بين السياح الأكثر زيارة لتركيا خلال هذه الفترة، بمليون و388 ألفا و456 سائحا، تلاهم الألمان بمليون و108 آلاف و552 سائحا.

زيادة الصادرات

من جهة أخرى، حققت قيمة الصادرات التركية زيادة بنسبة 5% خلال شهر يونيو/حزيران الماضي، مقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي، وإن سجلت تراجعا عن شهر مايو/أيار السابق عليه.

ووفقا لبيانات نشرها مجلس المصدرين الأتراك، الأحد، فإن قيمة الصادرات بلغت خلال الشهر الماضي 12 مليارا و602 مليون دولار.

وبحسب البيانات نفسها التي نقلتها وسائل إعلام تركية، ازدادت قيمة الصادرات التركية بنسبة 7.4% خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، لتصل إلى 81.9 مليارات دولار، فيما بلغت قيمة الصادرات التركية خلال الـ12 شهرا الماضية، 161.5 مليار دولار، مسجلة زيادة بنسبة 9.7%.

وفي شهر مايو/أيار الماضي، ارتفعت قيمة الصادرات التركية بنسبة 5.3%، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وبحسب معطيات عن التجارة الخارجية نشرتها هيئة الإحصاء ووزارة الجمارك والتجارة في تركيا، بلغت قيمة الصادرات التركية خلال مايو 14 مليارا و306 ملايين دولار.

كما ازدادت قيمة الواردات التركية بنسبة 5.5% خلال الشهر نفسه، وبلغت 22 مليارا و65 مليون دولار، وبذلك سجل عجز التجارة الخارجية خلال مايو/أيار الماضي 7 مليارات و759 مليون دولار، بزيادة 5.7%.

وتعهد وزير الاقتصاد التركي «نهاد زيبكجي» بزيادة الصادرات إلى 200 مليار دولار بنهاية العام الجاري (2018).

في السياق ذاته، قال رئيس الوزراء التركي «بن علي يلدريم» إن بلاده ستحقق توازنا في ميزانها التجاري بين الصادرات والواردات اعتبارا من العام الجاري.

 وأشار في كلمة خلال مشاركته في مؤتمر نظمه مجلس المصدرين في تركيا بمدينة إسطنبول، السبت، إلى أن عجز الميزان التجاري سيتراجع، وأن مستوى تحسن الاقتصاد سيتضح أكثر مع ازدياد حجم الصادرات.

وذكر «يلدريم» أن تركيا بدأت مرحلة جديدة نحو تحقيق أهدافها في إطار رؤية تركيا 2023 (الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية) بانتقالها من النظام البرلماني إلى الرئاسي بقيادة الرئيس «رجب طيب أردوغان»، لافتا إلى أن لدى تركيا البنية التحتية والموارد البشرية والميزة النسبية اللازمة لتفعيل إمكاناتها، وأن شبابها هم ضمانة مستقبلها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات