الأربعاء 18 يوليو 2018 02:07 ص

كشف رئيس شعبة الدخان والسجائر باتحاد الصناعات المصرية «إبراهيم الإمبابي»، أن شركات السجائر والدخان تسعى لإضافة خطوط جديدة، من أجل صناعة منتج جديد من السجائر بأسعار منخفضة تتناسب مع محدودي الدخل.

وخلال مداخلة هاتفية عبر فضائية «ten» المحلية، مساء الثلاثاء، قال «الإمبابي» إن الشركة الشرقية «إسترن كومباني» طورت من منتجاتها حتى وصلت إلى العالمية، موضحًا أن جميع شركات السجائر تعرف قيمة الاستثمار في مصر.

ونفى «الإمبابي» أن تؤثر ضريبة التأمين الصحي الشامل المفروضة على السجائر انخفاض نسبة الاستثمارات في هذا القطاع في مصر.

وبحسب «الإمبابي»، يتم إنتاج حوالي 83 مليار سيجارة عن طريق جميع شركات السجائر سنويًا، موضحًا أن الشركة الشرقية للدخان تستحوذ على حوالي 75% من السوق، بينما تستحوذ باقي الشركات الأجنبية على النسبة المتبقية.

والثلاثاء، أصدرت وزارة المالية المصرية بياناً أوضحت فيه أن «رسوم السجائر التي بدأ تطبيقها قبل أيام، لا تعد ضرائب جديدة بل هي رسوم تضمنها قانون التأمين الصحي الشامل الجديد»، مؤكدة أن «تحصيل هذه الرسوم عن السجائر يمثل جزءاً من تمويل تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل الجديد، إلى جانب مصادر أخرى ومساهمات مالية من الخزانة العامة للدولة التي ستتحمل أيضاً اشتراكات غير القادرين على الدفع».

وشهد القطاع الصحي زيادة في مخصصاته المالية في السنة المالية الجديدة، لترتفع نحو 600 مليون دولار وتصل إلى 4.5 مليار دولار من 3.9 مليار دولار في السنة المالية السابقة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات