أعلنت السلطات في إقليم كردستان العراق، الأربعاء، العثور على جثة ناشط سياسي وحقوقي كردي إيراني في قضاء بنجوين التابع لمحافظة السليمانية وعليها آثار إطلاقات نارية.

ونقلت شبكة «رووداو» الكردية عن قائم مقام القضاء «زانا عبدالرحمن» قوله إن «القوات الأمنية عثرت على جثة كردي من كردستان إيران، اسمه (إقبال مرادي) في منطقة كَوري بنجوين، مقتولا».

وأوضح أن «الجثة كان عليها آثار ثلاث طلقات، وأن القوات الأمنية بدأت بالتحقيقات اللازمة بشأن الحادث».

و«إقبال مرادي» كان ناشطا في مجال حقوق الإنسان بكردستان إيران ووالد معتقل سياسي يقبع في سجون السلطات الإيرانية.

وفي عام 2008، تعرض «مرادي» لمحاولة اغتيال أخرى لكنه نجا منها بإصابات لم تكن قاتلة.

و«إقبال مرادي» معارض للنظام الإيراني، ونجل شقيقه «لقمان مرادي» محكوم بالإعدام في إيران.

وفي مارس/آذار الماضي، أعلن الحزب الديمقراطي الكردستاني الإيراني المعارض، عن العثور على جثة أحد قيادييه العسكريين البارزين، في منطقة رابرين (قضاء رانية) شمال شرق السليمانية، بعد أقل من أسبوع على استهداف أحد الأعضاء البارزين بالحزب.

وتمثل محافظة السليمانية منطقة نفوذ لإيران في ظل علاقتها الوطيدة مع حزب الاتحاد الوطني بزعامة رئيس الجمهورية السابق الراحل «جلال طالباني»، حيث يحظى حزب الاتحاد بدعم إيراني كبير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات