السبت 21 يوليو 2018 08:07 م

لقى مسلم مصرعه إثر ضربه حتى الموت على يد مجموعة من الهندوس في ولاية راجستان، شمال غربي الهند، على خلفية اتهامه بتهريب أبقار (الحيوان المقدس لدى الهندوس).

وقالت الشرطة الهندية، السبت، إن واقعة القتل حدثت رغم مطالبة المحكمة العليا الهندية باتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف الغوغائي القاتل في أنحاء البلاد. 

ونقلت صحيفة «ذا هندو» المحلية الخاصة، عن مصادر بالشرطة (لم تسمها) أن «مجموعة من الهندوس هاجموا مساء (الجمعة) رجلين كانا بصحبتهما بقرتين عند منطقة غابات في ولاية راجستان، وقاموا بضربهما باستخدام العصا».

وأضافوا أن الهندوس تمكنوا من ضرب رجل (28 عاما) يدعى «أكبر خان» حتى الموت، فيما تمكن الرجل الآخر من الهرب (دون تحديد هويته).

ويتهم الهندوس المسلمين الاثنين بتهريب الأبقار إلى مدينة فيرزيبور جيركا، بولاية هاريانا (شمال). 

يشار أن الشرطة حفظت الواقعة ضد مجهولين، بعد هروب المهاجمين فور معرفتهم بمجئ الشرطة إلى موقع الحادثة.

وفي الآونة الأخيرة، تصاعدت الاعتداءات والجرائم بحق المسلمين في الهند باسم «حماية الأبقار»، وصلت حدّ القتل.

ويقوم بتلك الممارسات جماعة تدعى «حراس البقر» إحدى المجموعات الأهلية الهندوسية، التي تستخدم العنف لـ«حماية الأبقار» في الهند، حيث يحظر ذبح أو بيع الماشية في معظم الولايات.

ويمثل الهندوس، الذين يُقدسون الأبقار ويمنعون بيعها وأكلها، نحو 80% من إجمالي سكان الهند البالغ عددهم أكثر من مليار و300 ألف نسمة، وفق تقديرات 2015.

بينما يعيش في الهند حوالي 154 مليون مسلم (14% من السكان)، ما يجعل الهند أكبر دولة تضم أقلية مسلمة في العالم.