الثلاثاء 7 أغسطس 2018 07:08 ص

أغلقت السلطات السعودية حساب أستاذ الفقه المقارن بالمعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية "عبدالعزيز بن فوزان الفوزان"، كما قطعت الاتصالات الدولية عن عائلة الداعية الإسلامي الشيخ "سفر الحوالي".

وغرد حساب "معتقلي الرأي" عبر صفحته على "تويتر"، قائلا: " في دليل جديد على خشية السلطات من الكلمة الحرة ومن إيصال صورة حقيقية عن انتهاكاتها للرأي العام والمنظمات الحقوقية، السلطات تغلق حساب الدكتور عبدالعزيز الفوزان على تويتر، وتقطع الاتصالات الدولية عن عائلة الشيخ سفر الحوالي".

 

في دليل جديد على خشية السلطات من الكلمة الحرة ومن إيصال صورة حقيقية عن انتهاكاتها للرأي العام والمنظمات الحقوقية، السلطات تغلق حساب الدكتور #عبدالعزيز_الفوزان على تويتر (abdulazizfawzan)، وتقطع الاتصالات الدولية عن عائلة الشيخ #سفر_الحوالي !! pic.twitter.com/thMSQ2Un7Z

— معتقلي الرأي (@m3takl) August 6, 2018

وفي وقت سابق، أكد حساب "معتقلي الرأي" أن السلطات السعودية اعتقلت الداعية "عبدالعزيز الفوزان"، وذلك بعد حملة تحريض واسعة ضده، شنها كتاب وأكاديميون ليبراليون موالون للسلطة.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، قال "معتقلي الرأي": "تأكد لنا أن السلطات السعودية اعتقلت الدكتور عبدالعزيز الفوزان، أستاذ الفقه المقارن في المعهد العالي للقضاء، وذلك على خلفية التغريدة التي أبدى فيها رأيه بقمع المشايخ والدعاة، وحذر فيها من (التطبيل)".

وفي 12 يوليو/تموز الماضي، اعتقلت السلطات السعودية الداعية «سفر الحوالي» من منزله، مصطحبة إياه بسيارة إسعاف إلى محبسه.

وبالتزامن مع ذلك، اقتحمت قوة عسكرية أخرى ملثمة منزل شقيقه الشيخ «سعدالله» واعتقلته، قبل أن تعتقل ابني الداعية «عبدالله» و«عبدالرحمن».

وقال مراقبون إن تلك الاعتقالات جاءت على خلفية كتاب للشيخ «الحوالي» بعنوان «المسلمون والحضارة الغربية».

وتضمنت مقتطفات من الكتاب نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة لسياسات النظام السعودي الحالي، لا سيما تقاربه مع الولايات المتحدة والإمارات والنظام المصري، فضلا عن انتقادات لمشاركة السعودية في حصار قطر.

ومنذ توليه منصب ولي العهد في يونيو/حزيران 2017، شن الأمير «محمد بن سلمان» حملة اعتقالات واسعة شملت العديد من الدعاة والأكاديميين والمفكرين.

ويبدو القاسم المشترك بين هؤلاء هو عدم خضوعهم الكامل للسلطة الحاكمة في المملكة.