السبت 11 أغسطس 2018 12:08 ص

اتهم الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الولايات المتحدة بدعم الميليشيات الكردية وتزويدها بأسلحة تستخدم ضد المدنيين والعسكريين الأتراك.

وأشار "أردوغان"، في مقال كتبه لصحيفة "نيويورك تايمز" ونشر السبت، إلى "خيبة أمل" في العلاقات التركية الأمريكية ناجمة عن الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لتنظيمي "حزب الاتحاد الديمقراطي" و"وحدات حماية الشعب" الكردية، اللذين تعتبرهما السلطات التركية فرعي سوريا لـ"حزب العمال الكردستاني" المصنف إرهابيا في تركيا والذي تحاربه على مدار 3 عقود.

وأفاد "أردوغان" بأن واشنطن استخدمت في الأعوام الأخيرة 5 آلاف شاحنة وألفي طائرة شحن من أجل نقل أسلحة إلى عناصر "وحدات حماية الشعب الكردية"، بحسب تقديرات الحكومة التركية.

ولفت الرئيس التركي إلى أن حكومته أعربت عن قلقها مرارا وتكرارا إزاء قرارات المسؤولين الأمريكيين بتقديم التدريب والمعدات لحلفاء "حزب العمال الكردستاني" في سوريا.

واعتبر "أردوغان" أن الولايات المتحدة صمت آذانها عن سماع النداءات التركية، وفي نهاية المطاف استخدمت الأسلحة الأمريكية ضد المدنيين والعسكريين الأتراك، في سوريا والعراق وتركيا.

وفي وقت سابق السبت، اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن وجود حكومة قوية في إقليم كردستان ضمن عراق موحد يعزز من استقرار هذا البلد.

يذكر أن توترا ساد بين تركيا، وإقليم كردستان، بعد إجراء الاستفتاء في الإقليم على الانفصال عن العراق في سبتمبر/أيلول الماضي، وانتقد فيه "أردوغان" رئيس إقليم شمال العراق السابق "مسعود بارزاني".

وتواصل تركيا منذ مارس/آذار الماضي، عملياتها ضد المناطق التي تضم معسكرات حزب العمال الكردستاني شمالي العراق، وتقول أنقرة إنها تسعى من خلالها إلى تدمير أسلحة ومواقع وملاجئ الحزب وتوفير أمن الحدود التركية مع العراق.