الأحد 12 أغسطس 2018 02:08 ص

وجه موقع إخباري إماراتي، اتهامات لـ"حزب التجمع اليمني للإصلاح"، المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين، بالتعاون مع من وصفهم بـ"المحور القطري الإيراني"، زاعما أن الحزب أعلن انضمامه ظاهريا للمقاومة لكنه يدعم الحوثيين.

وأورد موقع "24" الإماراتي، الاتهامات للحزب اليمني، على لسان الباحث اليمني "محمود الطاهر" الذي زعم أن حزب الإصلاح أنه يقاتل ضد فصائل الشرعية، ويحاول فتح ثغرات في جبهة تعز لصالح الحوثيين، كما يعمل على إرباك صفوف المقاومة.

وذكر "الطاهري" أن حزب الإصلاح، استفاد بشدة من الدعم الذي قدمته طائرات التحالف العربي، التي زودت المقاومة في تعز بالأسلحة عن طريق الإنزال المظلي، واليوم خرجت تلك الأسلحة لتصوب إلى فصائل الشرعية وليس إلى الحوثيين الذين يحاصرون المدينة.

ولفت إلى أن القتال في تعز عبارة عن تنازع على مناطق النفوذ داخل المدينة، بينما انصرف الجميع عن قتال العدو الرئيسي.

وكان حزب التجمع اليمني للإصلاح قد  دان في أكثر مناسبة بأشد العبارات، ما ترتكبه العناصر الحوثية من فظائع بحق المدنيين، وكان آخر تلك الإدانات، ما وصفها الحزب بالمجزرة الوحشية التي ارتكبت بحق المدنيين الأبرياء من أبناء مدينة الحديدة في سوق السمك وبوابة مستشفى الثورة.

واعتبر في بيان رسمي، صدر الجمعة، أن المجزرة جريمة بحق الإنسانية ولا تسقط عقوبة مرتكبيها بالتقادم، داعيا في الوقت ذاته إلى إجراء تحقيق دولي في تلك الجريمة النكراء.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات