الاثنين 20 أغسطس 2018 02:08 ص

تعد الاتفاقية التي وقعها البنك المركزي القطري مع نظيره التركي، حول مبادلة العملات (Swap Agreement)، خطوة أولى لتنفيذ حزمة استثمارات بين الدوحة وأنقرة، والتي تبلغ قيمتها 15 مليار دولار.

وجرت مراسم توقيع الاتفاقية، بمقر مصرف قطر المركزي، حيث وقع الاتفاقية عن الجانب القطري محافظ المصرف "عبدالله بن سعود آل ثاني"، وعن الجانب التركي محافظ البنك المركزي "مراد جتين قايا".

وتهدف الاتفاقية إلى تسهيل عمليات التجارة بين البلدين بالعملة المحلية، مع توفير السيولة والدعم اللازمين للاستقرار المالي.

وحسب المعلومات، فإن "الاتفاقية التي تم توقيعها الجمعة، جاءت لتعزيز التعاون بين المركزي التركي ونظيره القطري في هذا الإطار (حزمة الاستثمار)".

وفي إطار الاتفاقية، من المنتظر أن تصل قيمة الدفعة الأولى بقيمة 3 مليارات دولار، قريبا.

ومنتصف أغسطس/آب الجاري، أعلن أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، أن بلاده ستقوم باستثمار مباشر في تركيا بقيمة 15 مليار دولار.

وذكرت الرئاسة التركية، في بيان لها آنذاك، أن "الإعلان (عن قيمة الاستثمار) جاء خلال لقاء جمع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع أمير قطر بالعاصمة أنقرة".

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربا اقتصادية من جانب قوى دولية في مقدمتهم الولايات المتحدة؛ ما تسببت في تقلبات بسعر صرف الليرة.

ونجحت إجراءات البنك المركزي، في وقف هبوط العملة التركية، وتحسن سعر صرفها تدريجيا أمام الدولار الأمريكي.

المصدر | الخليج الجديد