الاثنين 3 سبتمبر 2018 10:09 م

طالبت "جيسيكا مانافورت" (36 عاما)، ابنة المدير السابق لحملة "دونالد ترامب" الانتخابية المدان بالفساد "بول مانافورت"، بتغيير لقبها ليصبح اسمها الجديد "جيسيكا بوند"، في مبادرة لفصل نفسها عن والدها.

وقالت "جيسيكا"، صانعة الأفلام المستقلة، إنها تقدمت بالطلب "لفصل نفسي وعملي عن نظرة عامة لا علاقة لها بالشخص الذي هو أنا"، حسب مجلة "نيوزويك" الأمريكية.

ويأتي طلب "جيسيكا" بعد أسابيع فقط من إدانة والدها بثماني تهم من أصل 18 تهمة، تتعلق بالاحتيال على الضرائب والأعمال المصرفية.

وظهر على أحدث أفلامها الذي صدر في يوليو/تموز الماضي، اسمها الجديد "جيسيكا بوند"، رغم أن قاضي المحكمة العليا بمانهاتن، لم يصادق بعد على الالتماس.

وترأس "مانافورت"، حملة "ترامب" لمدة تقل عن شهرين حتى انكشف للعلن عمله في أوكرانيا في أغسطس/آب 2016.

وهو أول متهم يقدم للمحاكمة ضمن التحقيقات التي يجريها المحقق الخاص، "روبرت مولر"، حول التدخل الروسي المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية التي جرت عام 2016 والتواطؤ المحتمل مع حملة "ترامب".