أدانت الخارجية التركية، الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا صباح السبت، في منطقة الأحواز جنوب غربي إيران.

وقالت الخارجية التركية، في بيان لها، إنها تلقت ببالغ الحزن نبأ مقتل وإصابة العديد من الأشخاص جراء الهجوم الإرهابي الذي وقع أثناء عرض عسكري في الأحواز، وخلف عشرات القتلى والجرحى.

وأضاف البيان: "نُدين بشدّة هذا الهجوم الإرهابي الشنيع"، وتمنت الخارجية "الرحمة من الله للقتلى، والشفاء العاجل للمصابين"، متقدمة بالتعازي الحارة إلى الحكومة والشعب الإيرانيين.

وفي وقت سابق السبت، شن 4 مسلحين هجوما على عرض عسكري في مدينة الأحواز.

وبحسب التلفزيون الرسمي الإيراني، تم إلقاء القبض على اثنين من المنفذين، فيما قُتل الاثنان الآخران على خلفية الهجوم.

ولاحقا، قال المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني العميد "رمضان شريف" إن "المنظمة الإسلامية الأحوازية التي تمولها السعودية هي التي تقف وراء الهجوم الإرهابي الذي استهدف الاستعراض العسكري لقوات الحرس الثوري بمدينة الأحواز".

والعرض العسكري، كان يقام بمناسبة بدء ذكرى الحرب العراقية الإيرانية، في ثمانينيات القرن الماضي.