السبت 22 سبتمبر 2018 10:09 م

أعرب أمير الكويت الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح"، السبت، عن استنكاره للهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا في إيران، وأسفر عن سقوط العشرات ما بين قتيل وجريح.

جاء ذلك خلال برقية عزاء بعثها أمير الكويت إلى الرئيس الإيراني "حسن روحاني"، معربا عن "خالص تعازيه وصادق مواساته، وراجيا للضحايا المغفرة والرحمة، وللمصابين سرعة الشفاء والعافية".

كما بعث ولي العهد الشيخ "نواف الأحمد الجابر الصباح"، ورئيس مجلس الوزراء الكويتى الشيخ "جابر المبارك الحمد الصباح"، برقيتى عزاء مماثلتين إلى الرئيس الإيراني.

بدوره، بعث رئيس مجلس الأمة الكويتي "مرزوق علي الغانم" برقية إلى رئيس مجلس الشورى الإيراني "علي لاريجاني"، عزاه فيها بضحايا الحادث.

يذكر أن كلا من سلطنة عمان والعراق وتركيا ومصر والنظام السوري قد أدانت الحادث، رسميا.

واتهم الحرس الثوري الإيراني، في بيان، السعودية بتمويل وتدريب منفذي الهجوم الذي استهدف عرضا عسكريا للحرس في منطقة بندر عباس بإقليم الأحواز، وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 25 شخصا، وإصابة 60 آخرين، مهددا برد قاس.

وتوعد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" ووزير الخارجية "محمد جواد ظريف" برد سريع على "رعاة الإرهابيين الإقلميين ومن يساندهم".