الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 11:10 ص

وصل أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني"، مساء الثلاثاء، إلى العاصمة ليما، في زيارة رسمية إلى بيرو، تستغرق يومين.

وهذه هي الدولة الثانية التي يصلها الشيخ "تميم"، عقب الإكوادور، في زيارة رسمية، بدأها قبل يومين، لدول بأمريكا الجنوبية، تتضمن أيضا باراغواي والأرجنتين.

وكان في استقبال الشيخ "تميم" لدى وصوله مطار قاعدة كاياو الجوية، وزير الخارجية البيروفي "نيستور بوبوليسيو"، وسفير قطر لدى بيرو "علي بن حمد السليطي"، وسفير بيرو لدى قطر "كارلوس فيلاسكو"، وعدد من المسؤولين و أعضاء السفارة القطرية في ليما.

وسيبحث أمير قطر، مع الرئيس البيروفي "سبل تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي في مختلف المجالات، وسيتبادل وجهات النظر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وبدأت العلاقات البدبلوماسية بين قطر وبيرو في 1989، قبل أن يدشنا جمعية الصداقة البرلمانية القطرية البروفية، في 2013، وذلك لتعزيز التعاون الدبلوماسي والعلاقات بين البلدين.

ومع بدء الزيارة، قال "تميم"، في حسابه على موقع "تويتر": "بدأت اليوم جولة في أمريكا الجنوبية لتعميق التعاون الثنائي"، مضيفا: "هذه الجولة التي تستكمل جولتين سابقتين في ٢٠١٥ و٢٠١٦ ستضيف شراكات جديدة لقائمة شراكاتنا في هذه القارة، والتي تشمل عشرات القطاعات الحيوية التي تخدم مصالح بلداننا".

وتُعد جولة أمير قطر الجديدة، استكمالا للجولات التي قام بها خلال العامين الأخيرين، في عدد من الدول في أوروبا وآسيا وأفريقيا وأمريكا الشمالية.

​وتسعى الدوحة وراء شراكات جديدة في مجالي التجارة والأعمال، منذ أن أدى خلافها العام الماضي مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر، إلى قطيعة سياسية واقتصادية.