الاثنين 5 نوفمبر 2018 05:11 ص

اعتذر وزير السياحة اللبناني "أفيديس كيدانيان"، بعد أن وصف مصر بـ"أقذر الأماكن"، وأن أهلها يعيشون داخل قبور، وذلك بعد موجة غضب كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وحسب صحيفة "ديلي ستار" فإن وزير السياحة اللبناني، نائب رئيس حزب الطاشناق الأرمني" قال خلال حوار معها: "إنه لا يوجد مكان أقذر من مصر وإن أهلها يعيشون في قبور ورغم ذلك يستطيعون التسويق للسياحة ببلدهم". 

وبعد هذا التصريح انتشرت موجة غضب ضد وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال، ليقوم بعدها بنشر توضيح حول الموضوع. 

وحسب الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام، تحدث "أفيديس كيدانيان"، "خلال مقابلة صحفية مع جريدة الديلي ستار اللبنانية عن دور الإعلام في تظهير الصورة الراقية للسياحة، وقارنتها مثالاً على ذلك في جمهورية مصر العربية".

وأضاف: "وردت عبارة تنم عن سوء تعبير ليس مقصودا، لذلك أتقدم من جمهورية مصر العربية، رئاسة وحكومة وشعباً، باعتذار شديد". 

وأكد على عمق العلاقة مع مصر ومتمنيا الازدهار لهذا البلد العزيز. 

وسبق وأن أثار وزير السياحة اللبناني "أرميني الأصل" الجدل خلال لقاءاته الصحفية، فقد أكد خلال لقاء مع برنامج"حديث البلد"، الذي يعرض على تلفزيون MTV اللبناني، إنه في حال اضطر للاختيار بين لبنان وأرمينيا، فإنه سيختار أرمينيا.

وأثارت هذه التصريحات موجة انتقادات كبيرة في وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعية في لبنان، حيث دشنت حملة حينها طالبت "كيدانيان" بالاعتذار أو الاستقالة. 

المصدر | الخليج الجديد