الجمعة 16 نوفمبر 2018 01:11 ص

أعلنت عضو الكونغرس الأمريكي "إلهان عمر"، الصومالية الأصل والمنتخبة حديثا عن ولاية منيسوتا، عن تأييدها لحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على (إسرائيل)، المعروفة عالميا بحركة "BDS".

وبحسب بيان نشره موقع مجلة "الفتاة المسلمة"، هذا الأسبوع، فإن "إلهان" أعربت عن دعمها لحركة "BDS"، وأنها ناضلت لضمان عدم تجريم الأشخاص الذين يدعمونها وحقهم في دعمها.

وبهذا الموقف تصبح "إلهان" ثاني عضو في الكونغرس الأمريكي يعلن بدون لبس تأييد حركة "BDS" بعد زميلتها من الولاية نفسها "بيتي مكالوم".

وانتقدت "إلهان عمر" ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما أثار حفيظة كثيرين من اليهود الأمريكيين في الولاية، خاصة حين كتبت في تغريدة على موقع "تويتر" عام 2012 أن (إسرائيل) "تنوم العالم تنويما مغناطيسيا" وأنها تقوم "بأفعال شريرة".

ووصفت (إسرائيل)، في مناظرة سياسية في شهر مايو/أيار الماضي بـ "دولة نظام فصل عنصري- أبرتهايد".

وكانت "إلهان عمر" قد صوتت في مجلس ولاية مينسوتا عام 2017 ضد مشروع قانون يحظر على الولاية العمل مع الشركات التي تشارك في حركة "BDS"، ولكن تم تمرير القانون بـ 98 صوتا مقابل 28 عضوا معارضا في مجلس نواب الولاية، قبل أن يوقع عليه حاكم الولاية الديمقراطي "مارك دايتون" ليصبح قانوناً.

وفي حديثها مع موقع "الفتاة المسلمة" أعربت "إلهان" عن تعاطفها مع الفلسطينيين، وقالت: "بالنسبة لي، وفي تلك المنطقة بالذات، فإن هذا هو المكان الذي أفكر فيه باستمرار عندما أفكر بأطفالي، وأنا أعلم أنه عندما كنت طفلة، كنت أعيش في الحروب، وأعرف الألم الذي تسببه الحروب للاطفال، ولا أريد لأطفالي أن يعيشوا هذا الألم".

وأوضحت: "عندما أرى نوعا من أنواع الأسلحة التي يتم استخدامها لمحاربة الأطفال (الفلسطينيين) الذين يلقون الحجارة، أعتقد أن هذا هو الظلم بعينه، وهذا ما دفعني إلى الشعور بأنني بحاجة إلى قول شيء ما".

من جهة أخرى، أعلنت النائبة "رشيدة طليب"، الفلسطينية الأصل والمنتخبة عن ولاية ميشيغان، أنها تؤيد حل الدولة الواحدة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لتكون أول عضو ديمقراطي في الكونغرس يدعم حل الدولة الواحدة.

لكنها لم تعلن صراحة أنها تدعم حركة المقاطعة "BDS"، ولكنها قالت في مقابلة مع مجلة "العمل في هذه الأوقات"، في أغسطس/آب الماضي: "أنا عضو في اتحاد الحقوق المدنية (إي.سي.إل.يو) وأقف بجانب حقوق الأشخاص الذين يدعمون حركة BDS".

المصدر | الخليج الجديد + القدس العربي