السبت 17 نوفمبر 2018 09:11 ص

كشف المتحدث الرسمي باسم السفارة الأمريكية بالقاهرة، "صمويل ويربرج"، أن الولايات الأمريكية قدمت دعما للحكومة المصرية بلغ 70 مليار دولار منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد عام 1979.

وأوضح خلال لقائه ببرنامج تليفزيوني على قناة المحور الفضائية المصرية، مساء الجمعة، أن تلك المساعدات توزعت مابين 40 مليار دولار في صورة مساعدات اقتصادية واجتماعية، عبر الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، إلى جانب حوالي 30 مليار دولار في صورة مساعدات عسكرية، قدمت على مدار 40 عامًا.

وألمح ضمنيا إلى وجود خلافات أمريكية مصرية حول بعض النقاط، متمنيا أن يتفهم المصريون السياسات الأمريكية حتى لو لم يتفقوا معها، وقال "هل المصريون يفهمون وجهة النظر الأمريكية، ويدركون سياساتنا؟ هذا ما أفكر فيه يوميًا".

وتابع: "لا أتوقع أن يتفق كل المصرييين مع سياستنا 100% فهذا غير ممكن، ولكن على الأقل نريد من المصريين أن يتفهموا وجهة نظرنا".

لكنه اعتبر أن العلاقات بين مصر وأمريكا حاليًا تسير في الطريق السليم، موضحًا أن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تبنى على العلاقات السياسية.

كما عبر عن رضاه عن طريقة عمل المؤسسات الحكومية، معتبرا أنها "تعمل بشكل جيد"، مستدركات بأنه "ينبغي على القطاع الحكومي والخاص أن يعملوا معًا لتوضيح الصورة الاقتصادية في مصر، في ظل التدفق المعلوماتي الذي يشهده العالم حاليًا".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات