الخميس 22 نوفمبر 2018 09:11 ص

يستقبل الرئيس التونس "الباجي قائد السبسي" ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان" في العاصمة (تونس) يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وتأتي زيارة "بن سلمان" ضمن أولى جولاته الخارجية بعد اغتيال الكاتب الصحفي "جمال خاشقجي" داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية الشهر الماضي، وما صاحبها من ردود فعل دولية صاخبة.

وأشارت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إلى أن جولة ولي العهد ستشمل 4 دول عربية، بتوجيه من الملك "سلمان بن عبدالعزيز"، قبل أن يتحول في آخر الشهر الجاري، إلى عاصمة الأرجنتين (بيونس آيريس) للمشاركة في أعمال قمة دول مجموعة العشرين الاقتصادية.

بينما نقل موقع نسمة الإخباري التونسي عن مصدر مطلع بوزارة الخارجية أن الزيارة جاءت "بطلب من المملكة العربية السعودية"، وأن "بن سلمان" سيتوقف بتونس لبضع ساعات، خلال رحلته إلى الأرجنتين، وسيلتقي خلالها "السبسي".

وفي إطار جولته الخارجية، وصل ولي العهد السعودي إلى أبوظبي، الخميس، واستقبله ولي عهد الإمارات "محمد بن زايد".

ولم يحدد بيان الديوان الملكي السعودي البلدان التي سيزورها "بن سلمان"، وموعد انتهاء الجولة، وأعضاء الفريق المرافق، إلا أن مصدر دبلوماسي سعودي قال إنها ستشمل البحرين ومصر.

وستتناول محادثات "بن سلمان" مع الدول الثلاث تطورات الوضع في اليمن، إضافة إلى سبل مواجهة الإرهاب، وإيران، ومسار عملية السلام، بحسب المصدر.

ويسعى "بن سلمان" لاحتواء تداعيات أزمة اغتيال "خاشقجي"، وكسر محاولات فرض عزلة دولية عليه بعد اتهام تركيا العديد من الأطراف الدولية له بالتورط في مقتل الكاتب الصحفي السعودي.

المصدر | الخليج الجديد - متابعات