الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 10:11 م

انخفضت معدل الإصابة بالإيدز، بين السعوديين، خلال العام الجاري، بنسبة 4% مقارنة بعام 2016، وبنسبة 5% مقارنة بعام 2015، حسبما كشفت وزارة الصحة في المملكة.

وقالت الوزارة، على موقعها الإلكتروني، إن معدل الإصابة بالإيدز، هو ثلاث حالات لكل عشرة آلاف مواطن، وإن نسبة الرجال إلى النساء وسط الحالات المكتشفة بين السعوديين خلال العام الماضي 1:4 تقريبًا.

بينما شكلت الفئة العمرية المصابة (15 – 49 سنة) نحو 81% من إجمالي المصابين، حسب الوزارة.

ولفتت إلى أن أسباب انتقال العدوى ما زالت من خلال العلاقات الجنسية غير المحمية مع شخص مصاب بالإيدز، بما في ذلك انتقال العدوى بين الزوجين.

وتبلغ النسبة ما يقارب 97% من إجمالي طرق العدوى المسجلة العام الجاري.

ولفتت الوزارة، إلى إنها بصدد القيام بأنشطة وفعاليات توعوية بالتزامن مع يوم الإيدز العالمي (يوافق 1 ديسمبر/كانون الأول من كل عام)، لافتة إلى تنفيذ العديد من الاستراتيجيات الوقائية والعلاجية لمنع الإصابات الجديدة، وتوفير الرعاية الطبية والاجتماعية للمصابين وأسرهم.

كما تسعى الوزارة، حسب البيان الصادر عنها، إلى تنفيذ برامج للتواصل تستهدف الفئات الأكثر عرضة لتعديل السلوكيات، ومحاصرة مصادر العدوى، من خلال برامج المشورة، وتعليم النظراء.

ويبلغ عدد المراكز العلاجية في المملكة 11 مركزا، بكل من الرياض، وجدة، ومكة المكرمة، والطائف، وعسير، وجازان، والدمام، والمدينة المنورة، وتوفر تلك المراكز الخدمات الوقائية، والعلاجية، خاصة في مجال المسوحات الطبية، واكتشاف الحالات مبكرا، والعلاج وتوفير الرعاية النفسية والتأهيلية للمصابين وأسرهم.

ومنذ عام 1988، تم تحديد اليوم الأول من ديسمبر/كانون الأول من كل عام يوما عالميا للإيدز، بهدف زيادة الوعي والتعريف به، ولفت الانتباه للوباء، وما يسببه من تبعات مجتمعية وتنموية وصحية، ولتذكر معاناة المتعايشين مع المرض وضحاياه وأسرهم.

المصدر | الخليج الجديد