الخميس 29 نوفمبر 2018 06:11 ص

قالت مصادر مصرية إن وفدا من "حركة الجهاد الإسلامي" يزور القاهرة حاليا، وسيناقش مع المخابرات المصرية وقف إطلاق النار بين غزة و(إسرائيل).

وحسب تلفزيون "i24news" الإسرائيلي، أفادت المصادر بأن حركة "الجهاد الإسلامي" لديها "موقف متشدد" يأمل المصريون في تخفيف حدته، وجعله كموقف حركة "حماس".

وتلعب مصر دور الوسيط بين الفلسطينيين و(إسرائيل).

كان مسؤول المكتب الإعلامي لحركة "الجهاد"، "داود شهاب"، قال، في تصريح مقتضب، إن الأمين العام للحركة "زياد النخالة" وصل إلى القاهرة بدعوة من المسؤولين المصريين.

وسيلتقي "النخالة" مع قيادة جهاز المخابرات المصرية لتناول قضايا تتعلق بالمصالحة الفلسطينية من أجل إنهاء الانقسام ورؤية "حركة الجهاد الإسلامي" لها، إلى جانب التباحث في ملف التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وستتوجه وفود من الفصائل الفلسطينية تباعا إلى القاهرة بدعوة من المخابرات المصرية للتباحث في ذات الملفات.

وخلال الفترة الأخيرة، استقبلت القاهرة -في هذا الصدد- عدة وفود من حركتي "فتح" و"حماس".