السبت 1 ديسمبر 2018 07:12 ص

أثارت الإطلالة الجريئة للممثلة المصرية "رانيا يوسف"، في ختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ40، جدلا وانتقادات واسعة على شبكات التواصل الاجتماعي، مستنكرين إطلالتها التي وصفت بـ"الفاضحة والجريئة".

وأصدرت نقابة المهن التمثيلية المصرية بيانا تؤكد فيه أنها سوف تحقق مع "من تراه تجاوز في حق المجتمع".

وعلقت "رانيا يوسف" في تصريحات لـ"CNN" في نسختها العربية، بأنه لم يتم استدعائها للتحقيق من جانب نقابة المهن التمثيلية على خلفية أزمة فستانها في ختام مهرجان القاهرة السينمائى حتى الآن".

وأضافت "رانيا" أنه لم يتحدث إليها أحد من مسؤولي النقابة المصرية بخصوص هذا الأمر، واكتفت بالقول: "ارتديت فستانا بمهرجان سينمائي دولي مثلما يحدث في المهرجانات العالمية بالخارج"، رافضة التعليق على ما تعرضت له من انتقادات واسعة بهذا الشأن.

وظهرت "رانيا" بفستان طويل مكشوف الكتفين، والساقين، باللون الأسود، وكان الفستان من القماش الجوبير الشفاف اللامع، والمطرز من الأسفل بقطعة تشبه "المايوه".

ونقلت وسائل إعلام محلية بيانا عن نقابة المهن التمثيلة برئاسة "أشرف زكي" جاء فيه أنه "عبر الكثير من المهتمين بالشأن الثقافي والفني عن انزعاجهم الشديد لما لاحظوه أثناء حفلي افتتاح وختام مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، الذي نعتبره جميعا من أهم الفعاليات الدولية التي تمس صورة الفن المصري والعربي أمام العالم في مواجهة ثقافة التطرف والإرهاب".

وجاء في البيان أيضا أن "المظهر الذي بدت عليه بعض ضيفات المهرجان لا يتوافق مع تقاليد المجتمع وقيمه وطبائعه الأخلاقية، الأمر الذي أساء لدور المهرجان والنقابة المسؤولة عن سلوك أعضائها".

وأضاف البيان: "رغم إيماننا بحرية الفنان الشخصية إيمانا مطلقا؛ فإننا نهيب بإدراك مسؤوليتهم العامة تجاه جماهير تقدر فنهم، ولذلك سوف تقوم النقابة بالتحقيق مع من تراه تجاوز في حق المجتمع، وسيلقى الجزاء المناسب؛ حتى تضمن عدم تكرار ذلك بالتنسيق مع الإدارة العليا للمهرجانات واتحاد النقابات الفنية".

بدوره، أوضح وكيل نقابة المهن التمثيلية الممثل "سامي مغاوري"، أن البيان صادر عن اتحاد النقابات الفنية الثلاث التمثيلية والسينمائية والموسيقية بمصر، نافيا أن يكون قد صدر قرار باستدعاء الممثلة للتحقيق حتى صدور البيان.

وأضاف "مغاوري" أن "الاجتماع ناقش 3 موضوعات هامة للغاية، كما تطرق أيضا لأزمة فستان رانيا يوسف بحضور ممثلي نقابة المهن التمثيلية والسينمائية، وبحث إمكانية التنسيق مع إدارة المهرجانات لوضع كود للملابس".

وتابع: "ليكون هناك أمر متفق عليه حال حدوث أي تجاوز مستقبلا".

ووصفت الناقدة السينمائية الكاتبة "ماجدة خيرالله" في تصريحات لـ"CNN" العربية، أزمة الممثلة المصرية بـ"التصرف المزعج وغير المناسب للمكان والمناسبة"، مضيفة أن "كل فنان يرتدي ما يحلو له، ولكن الفستان سبب الأزمة كان ملفت ومدعاة للتعليق، ولكن ليس للدرجة التي تدفع النقابة للتدخل فهو مجرد عدم لياقة أو تصرف خاطيء فقط".

واستنكرت ما وصفته بـ"ردود الفعل السخيفة، والتي لا ترقى إلا للمزايدة ليس أكثر، بوصف الأمر بأنه يسيء لمصر أو للفن المصري".

وأوضحت "ماجدة خير الله": "لا أحد يمكنه الإساءة لمصر أو الفن المصري، فكل شخص يعبر عن نفسه وهو ليس تقليل من رانيا يوسف، إذ لا يمكن اختزال الفن المصري في شخص واحد".

وقالت إن "المهرجانات تتضمن أنشطة فنية وأفلام هامة للغاية غير فساتين الفنانين، إضافة إلى الندوات والدروس المقدمة من كبار النقاد والمخرجين بالعالم، إلا أن اهتمام المشاهد بما يرتديه الفنان، وتصوره أن المهرجانات ليست إلا عروض أزياء؛ قد يرجع لإذاعة حفلات الافتتاح والختام فقط من دون أنشطة المهرجان الأخرى".

المصدر | الخليج الجديد + سي إن إن