الخميس 13 ديسمبر 2018 05:12 ص

أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" بهدم منازل "منفذي العمليات" خلال 48 ساعة، وذلك على خلفية تزايد التوترات في الضفة الغربية واستشهاد ما لا يقل عن 4 فلسطينيين وتنفيذ أكثر من هجوم ردا على ذلك.

وطالب "نتنياهو" كذلك​ بـ"توسيع رقعة الاعتقالات الإدارية وتطويق مدينة ​البيرة​ وسحب تصاريح العمل من أسر المتسببين في أعمال العنف".

وأصدر "نتنياهو" أيضا توجيهات بتشديد الحراسة على الطرقات في ​الضفة الغربية​ وتعزيز ​القوات​ العسكرية والحواجز الأمنية هناك، كما أمر المستشار القانوني للحكومة باتخاذ الخطوات التي من شأنها السماح ببناء 82 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية.

وفي السياق ذاته، قرر وزير التعليم الإسرائيلي، "نفتالي بنيت"، زعيم حزب البيت اليهودي (يميني)، الخميس، طرح مشروع قانون على لجنة التشريعات الوزارية، الأحد المقبل، يقضي بإبعاد عائلات منفذي العمليات ضد الاحتلال.

وقال "بنيت" إن المشروع يقضي بإبعاد عوائل منفذي العمليات إلى مناطق أخرى في حدود الضفة، خلال أسبوع واحد من وقوع أي هجوم، بهدف "ردع" الفلسطينيين، بحسب صحيفة "إسرائيل اليوم" العبرية.

وأضاف أن منفذي العمليات لم يعودوا يخشون ما يترتب على مهاجمة الإسرائيليين، وإن كان النظام القضائي يكبل الحكومة عن العمل على استعادة قدرات الردع، فسنعمل نحن على تحقيق ذلك بأنفسنا”.

وذكرت "إسرائيل اليوم" أن التصويت على مشروع القانون كان مقررًا قبل أسابيع، لكن "نتنياهو" طلب التأجيل آنذاك.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، مقتل جنديين وإصابة جندي ثالث ومستوطنة، في عملية إطلاق نار قرب مستوطنة أساف، شرق مدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

وفجر الخميس، طعن فلسطيني عنصرين في شرطة الاحتلال بالقدس، قبل أن يتمكنا من إطلاق النار عليه وقتله.