الجمعة 21 ديسمبر 2018 04:12 ص

اعتقلت القوات الإماراتية المتواجدة جنوبي اليمن، وفدا من منظمات إنسانية تركية في عدن.

ووفق قناة "الجزيرة"، فإن تحقيقات تجري مع أعضاء الوفد الذي يمثل منظمات إنسانية تركية، وكان يقوم بمهمة إغاثية في البلاد.

وليس معروفا طبيعة التهم الموجهة للوفد التركي، كما لم يصدر عن قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية والإمارات، أي تعليق على الواقعة. 

والواقعة ليست الأولى من نوعها، ففي العام الماضي، منعت قوات الحزام الأمني التابع لدولة الإمارات، التي تتولى حماية ميناء المعلا في عدن اليمنية، عدداً من وزراء حكومة "أحمد عبيد بن دغر"، من حضور استقبال سفينة إغاثة تركية، وتفريغ شحنتها في ميناء العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

كذلك منعت القوة الأمنية التي تتولى مهام حفظ الأمن في الميناء وفد إغاثة تركي من دخول الميناء للإشراف على تفريغ شحنة مساعدات من سفينة إغاثة تركية.

وتدعم الإمارات الحراك الجنوبي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، كما أنها ترفض وجود أي دور لحزب التجمع اليمني للإصلاح الذراع السياسية لجماعة "الإخوان".

ويتزايد السخط الشعبي في مدن المحافظات الجنوبية تجاه الإمارات بسبب تصرفات "الحزام الأمني" الذي انحرف عن المهام الموكلة إليه في استعادة الشرعية اليمنية.