الأربعاء 9 يناير 2019 04:01 ص

قالت الحكومة الأسترالية، الأربعاء، إن الأمم المتحدة طلبت منها دراسة استقبال الشابة السعودية الهاربة "رهف القنون" (18 عاما) كلاجئة.

وتقول "رهف" إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها التي فرت منها ولا تريد العيش فيها، بعد تغيير ديانتها.

ووصلت "رهف" إلى العاصمة التايلاندية بانكوك، السبت الماضي، سعيا للحصول على اللجوء، وقالت أستراليا، وقتها، إنها ستدرس استقبالها إذا اعتبرتها مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين لاجئة.

وذكرت وزارة الأمن الداخلي الأسترالية في رسالة بالبريد الإلكتروني: "أحالت المفوضية رهف محمد القنون إلى أستراليا لبحث استقبالها كلاجئة"، وفق "رويترز".

ويعني هذا التطور، أن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، منحت "رهف" الهاربة من أسرتها السعودية صفة "لاجئة".

ومارست أستراليا ضغوطها على السلطات التايلاندية للسماح للأمم المتحدة بالوصول إلى "رهف".

وطالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية، الحكومة الأسترالية باستقبالها.

كذلك طالب مشرعون وناشطون في أستراليا وبريطانيا حكومتي بلديهم بمنح "رهف" حق اللجوء.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز