الأربعاء 16 يناير 2019 02:01 ص

قررت وكالة اللاجئين في تورونتو تعيين حارس شخصي للفتاة السعودية اللاجئة "رهف محمد القنون"، خشية تعرضها لأذى بعد تلقيها تهديدات.

وقال المدير التنفيذي لوكالة اللاجئين (كوستي) "ماريو كالا"، إن الوكالة عينت حارسا لها "لضمان ألا تكون بمفردها أبدا"، بعد حصولها على اللجوء إلى كندا.

وأضاف أن "الفتاة تلقت تهديدات عديدة على الإنترنت"، مشيرا إلى أنه من الصعب تحديد جدية هذه التهديدات. 

وتابع: "نحن نأخذها على محمل الجد".

و"كوستي" منظمة تعاقدت معها الحكومة الكندية لتساعد "رهف" على الاستقرار في تورونتو، وفق "رويترز".

وأدلت "رهف"، التي تخلت عن لقب أسرتها "القنون" بعد تبرؤ الأسرة منها، ببيان أمس الثلاثاء، قالت خلاله: "أدرك أن الجميع هنا وحول العالم يتمنون لي الخير ويودون مواصلة تتبع أخباري، لكني أود أن أبدأ حياة خاصة عادية مثل أي فتاة أخرى في كندا".

وتعد قضية "رهف" من القضايا الشائكة خاصة لأنها تشتمل على "تغيير الدين"، وهو ما لا يعد مقبولا على نطاق واسع في بلاد الحرمين.

وقبل أيام، منحت كندا "رهف" حق اللجوء بعد هروبها من أسرتها إلى تايلاند، ورفضت العودة إلى المملكة، خوفا على حياتها.

وتأتي موافقة كندا على استقبال "رهف" في وقت حساس بالنسبة للعلاقات السعودية الكندية، فقد جمدت المملكة العام الماضي كل استثماراتها الجديدة مع كندا بعدما دعت تورونتو الرياض إلى الإفراج الفوري عن الناشطين الحقوقيين.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز