الأحد 20 يناير 2019 06:01 ص

عانت امرأة بريطانية من العقم لعدة سنوات، وحاولت كافة الطرق لعلاج ذلك دون جدوى، إلى أن حاولت في نهاية المطاف، تجربة الامتناع عن تناول الحلوى والسكر فتخلصت من عقمها بالفعل، بحسب ما نقلته صحيفة "ديلي ميل" أونلاين البريطانية.

وعلى الرغم من زيادة وزنها، إلا أنه لم يكن المشكلة الوحيدة التي عانت منها تلك السيدة، حيث اكتشفت إصابتها بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات "PCOS"، الذي حال دون قدرتها على الإنجاب.

وكانت "كلوي هودسون"، البالغة من عمرها 25 عاما، تتناول ما يصل إلى 12 مكعبا من السكر مع الشاي يوميا، قبل أن تقرر التخلي عن استهلاكه نهائيا بهدف تخفيض وزنها.

وبعد خسارتها ما يقرب من 10 كيلوغرامات من وزنها خلال 8 أشهر، بفضل تخليها عن تناول السكر، تفاجأت "كلوي" بأنها حامل.

وقالت في تعليق لها على تجربتها: "كان هدفي إنقاص وزني للبدء بعلاج الخصوبة، ولكني اكتشفت بأني حامل قبل يوم من بدء العلاج، وأعتقد بأن ذلك كان بسبب خسارة وزني".

تجدر الإشارة إلى أن تلك السيدة قامت بعدة محاولات للإنجاب عن طريق التلقيح الاصطناعي، إلا أن جميع المحاولات باءت بالفشل بسبب حالتها الصحية، وبعد حمل ناجح دام تسعة أشهر، رزقت "كلوي هودسون" بطفلها "جويل غيلت" وهو بصحة جيدة.