الأحد 27 يناير 2019 05:01 ص

هاجم وزير خارجية البحرين، "خالد بن أحمد آل خليفة"، الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني، "حسن نصرالله"، ووصفه بـ"الإرهابي"، بعد الحوار الذي أجراه الأخير مع قناة "الميادين"، السبت.

وكتب "آل خليفة" عبر حسابه بـ"تويتر"، منتقدا تصريحات "نصرالله" خلال الحوار، عن كون الأنفاق التي اكتشفتها (إسرائيل) مؤخرا على طول الحدود اللبنانية محفورة منذ زمن، وعن وجود خطط لـ"حزب الله" باقتحام شمال (إسرائيل) واحتلال الجليل.

وقارن وزير الخارجية البحريني بين العاصمة اللبنانية بيروت في عام 2002، حينما احتضنت القمة العربية التي أقرت مبادة للسلام مع (إسرائيل)، وبين بيروت عام 2019 التي خرج فيها "نصرالله" ليتحدث عن الحرب وإنشاء الأنفاق الهجومية على (إسرائيل).

واعتبر "آل خليفة" أن لبنان يريد السلام لينتعش، وأن "نصرالله" يخطط لجره إلى الحرب كي ينتعش هو الآخر، ولكن بأوامر إيرانية.

وأضاف أن لبنان سيدفع ثمن هذه الحرب المحتملة (عبر الخراب ودفع الكلفة المعروفة للحرب)، وإيران ستدفع الثمن (عبر تمويل تلك الحرب).

 

 

وقال إن "الإرهابي حسن نصرالله لا يهمه سلامة لبنان أو ازدهاره"، لكن يهمه فقط المال الإيراني والسلاح الإيراني.

 

 

وكان "نصرالله" قد أجرى حوارا مع قناة "الميادين" اللبنانية في بيروت، بثته الأخيرة مساء السبت، وتضمن الحوار عددا من التصريحات المثيرة للجدل، أبرزها يتعلق بتوقع حرب مقبلة بين "حزب الله" و(إسرائيل) وخطط الحزب في تلك الحرب، وترسانته من الصواريخ، ومسألة الأنفاق، بالإضافة إلى الحديث عن قضايا إقليمية أخرى.