السبت 16 فبراير 2019 09:02 ص

أعلنت وزارة المالية والاقتصاد في حكومة إقليم كردستان العراق، السبت، وقف تصدير النفط إلى إيران عبر منافذ الإقليم. 

جاء ذلك في كتاب صادر عن الوزارة وموجه إلى المديرية العامة للجمارك في الإقليم.

وطالبت الوزارة، المنافذ الحدودية مع إيران، بعدم السماح للمقطورات والشاحنات المحملة بالنفط ومشتقاته بالعبور إلى إيران.

ويحمل الكتاب تاريخ 14 فبراير/شباط الجاري، وفيه يتم إبلاغ منافذ "باشماخ" و"برويزخان" و"حاجي عمران" (على الحدود الإيرانية)، بوقف تصدير النفط ومشتقاته إلى إيران. ولم تذكر وزارة مالية الإقليم أسباب القرار.

فيما لم يتضح بعد هل إيقاف تصدير النفط إلى إيران عبر منافذ الإقليم له علاقة بفرض العقوبات الأمريكية على طهران أم لا.

ومنتصف يناير/كانون الثاني الماضي، زار وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، العراق وإقليم كردستان العراق، وصرح أن "أية عقوبة لن تؤثر على العلاقات" بين بغداد وطهران، في إشارة إلى العقوبات الاقتصادية الأمريكية على إيران.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 12 مليار دولار، فيما يقول مسؤولو البلدين إن الجانبين سيعملان على زيادة حجم التبادل إلى 20 مليارا، متجاهلين بذلك العقوبات الأمريكية.

وفي 21 يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية، منح إعفاء لمدة 90 يوما للسماح للعراق بمواصلة المدفوعات لواردات الكهرباء والغاز من إيران.

وبدأت الولايات المتحدة، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، تطبيق الحزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على طهران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والنقل البحري. 

المصدر | الخليج الجديد