الأحد 17 فبراير 2019 11:02 م

 أعرب وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي، "عادل الجبير"، عن استغرابه من توجيه إيران اتهاما لباكستان بالضلوع في الهجوم الذي استهدف الحرس الثوري الإيراني، دون أن يعلق على اتهام مماثل من طهران للمملكة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الباكستاني "شاه محمود قريشي"، الإثنين، في إسلام آباد، على هامش زيارة ولي العهد السعودي "محمد بن سلمان"، لباكستان، التي انتهت يوم الإثنين، ضمن جولة آسيوية تشمل الصين، والهند.

وقال "الجبير": "نتعاون مع بعضنا، ونسعى إلى التغلب على المشاكل في المنطقة، وهناك رغبة في توطيد وتوسيع هذه العلاقات التاريخية".

وأشار إلى أن الإرهاب، العدو المشترك، وأن باكستان والسعودية والولايات المتحدة تعمل سويا لمكافحة ذلك الخطر.

ولفت "الجبير"، إلى أن إيران  ملاذ الإرهابيين ، وهي  آخر الدول التي يمكن أن تتهم الآخرين بالإرهاب.

وعن الاتهامات الإيرانية لباكستان، قال "الجبير": "مثل هذه الاتهامات مستغربة من جانب إيران التي طالما حرضت على الإرهاب وتمارسه في الدول الأخرى مثل اليمن وسوريا، وتؤوي إرهابيي تنظيم القاعدة على أراضيها".

والسبت، اتهم الحرس الثوري كلًا من باكستان والسعودية والإمارات، بدعم الهجوم، الذي وقع قرب مدينة زاهدان، بمحافظة سيستان وبلوشستان، المتاخمة للحدود الباكستانية، وأسفر عن مقتل 27 عنصرًا، وإصابة 13 آخرين، وهو ما نفته إسلام آباد، وعرضت التعاون.

ولم يعلق "الجبير" في حديثه على اتهام إيران لبلاده.