الثلاثاء 26 فبراير 2019 03:02 ص

جدد الرئيس الإيراني "حسن روحاني" انتقاداته لتدخل "الحرس الثوري" في الاقتصاد، فيما أقر البرلمان قانونا يلزم الجمعيات الخيرية الخاضعة لسيطرة المرشد "علي خامنئي"، دفع ضرائب.

وقال "روحاني" إن "خامنئي" أكد عدة مرات ضرورة "نأي القوات المسلحة عن النشاط الاقتصادي".

واعتبر أن الاقتصاد "الخاص-الحكومي" هو الأسوأ، في إشارة إلى شركات بيعت للقطاع الخاص، لكنها عمليا ما زالت تابعة للمؤسسات الحكومية أو مؤسسات تابعة للمرشد.

في غضون ذلك، صادق البرلمان الإيراني على قانون يلزم جمعيات خيرية تخضع لسيطرة "خامنئي" ومؤسسات أخرى عامة تمارس نشاطات تجارية، دفع ضرائب.

وتشمل تلك المنظمات "آستان قدس رضوي"، وهي مؤسسة خيرية ضخمة في مدينة مشهد، والنشاطات التجارية للقوات المسلحة، ومؤسسة "سيتاد" التابعة لـ"خامنئي" والتي أفاد تحقيق أعدته وكالة "رويترز" قبل سنوات بأنها تساوي 95 بليون دولار، بعدما "شيدت امبراطوريتها على استيلاء منهجي على آلاف من الممتلكات الخاصة لإيرانيين".

ويتطلب القانون موافقة مجلس صيانة الدستور حتى يتم تطبيقه.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات