الاثنين 4 مارس 2019 12:03 ص

تراجع معدل التضخم السنوي في تركيا خلال فبراير/شباط الماضي، إلى أقل من الـ20%، وذلك للمرة الأولى منذ أغسطس/آب الماضي، وهو ما يعد مؤشرا على أن حملة الحكومة لكبح التضخم بدأت تؤتي أكلها.

وبحسب بيانات رسمية، بلغ معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين الشهر الماضي 19.67%، بتراجع طفيف عن يناير/كانون الثاني الماضي، الذي بلغ التضخم فيه 20.35%.

وأشاد وزير المالية التركي "براءت ألبيرق" ببيانات فبراير/شباط باعتبار أنها تظهر نجاح جهود الدولة لبيع الخضراوات بأسعار مخفضة الشهر الماضي، وقال، إنه "سيكون هناك تراجع كبير في التضخم بدءا من الصيف نتيجة لإجراءات هيكلية تتعلق بأسعار الغذاء".

وتدخلت الحكومة التركية في السوق المحلية، بشراء المنتجات مباشرة من المزارعين وبيعها بأسعار مخفضة في جميع أنحاء البلاد.

ويرى خبراء اقتصاديون، أن التراجع ليس كافيا لدفع البنك المركزي إلى خفض أسعار الفائدة فورا، ومن المتوقع أن يبقي البنك على أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير في اجتماعه بخصوص السياسة النقدية بعد غد الأربعاء.

ويشكل التضخم قلقا رئيسيا لحكومة الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، إذ بلغ في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مستوى قياسيا هو الأعلى في 15 عاما بتجاوزه 25%، تزامنا مع هبوط الليرة أمام الدولار.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات