الاثنين 4 مارس 2019 05:03 ص

استمرت الجهات المنظمة لمباريات دوري أبطال آسيا في السعودية بالتعنت تجاه مراسلي قنوات بي إن سبورت الناقل الحصري للبطولة، بعدما منعت مراسل شبكة القنوات "جمال الحسني" ونظيره مراسل قنوات الكأس "مشعل الشمري" من تغطية فعاليات مباراة اتحاد جدة السعودي والريان القطري التي جرت على ملعب الجوهرة المشعة بمدينة جدة السعودية.

ورفضت الشركة المسؤولة عن نقل مباريات دوري أبطال آسيا التي تحظى القناتان بالنقل الحصري لمنافساته في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ظهور كل من المراسلين من دون أية أسباب واضحة، ما يندرج في مسلسل التضييق المستمر الذي تفرضه دول الحصار، ومنها السعودية، على قطر.

ومنع منظمو المباراة في الملعب بمدينة جدة ظهور المراسلين على أرضية الميدان لتحليل المجريات كما جرت عليه العادة، والتواصل مع الاستوديو التحليلي لكلا القناتين، في مشهد سيعرض السعوديين مجدداً لعقوبات صارمة من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وسبق أن تعرّض موفد شبكة قنوات بي إن سبورت إلى العاصمة السعودية الرياض، "جمال الحسني"، لمضايقات قبل مباراة الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي جمعت بين فريقي الهلال السعودي والعين الإماراتي على ملعب الملك فهد الدولي في نفس الشهر من عام 2017.

وعلى أثر ذلك فرضت لجنة الانضباط والأخلاق، التابعة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، جملة من العقوبات على أندية الأهلي والهلال السعوديين والعين الإماراتي، وذلك على خلفية رفضها إجراء المقابلات الصحفية مع شبكة قنوات بي إن سبورت القطرية الناقل الحصري لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم وذلك في شهر أكتوبر/تشرين الأول من 2017.

المصدر | الخليج الجديد