الاثنين 25 نوفمبر 2019 10:21 م

كشف معلق قنوات "بي إن سبورت"، "خالد الحدي"، إن السر وراء لجوئه لتوظيف عدة لهجات، خاصة الخليجية، خلال المباريات الرياضية؛ يرجع لكونه ابن البيئة الخليجية.

واعتبر أن هذا أمر طبيعي بالنسبة له لأنه بحريني، متزوج من سعودية، ومقيم في قطر، كما يقوم بزيارات كثيرة ومتكررة إلى الكويت وعمان والإمارات.

وأضاف "الحدي" فى مقابلة مع صحيفة "القدس العربي": "أعتقد أنه جميل جدا أن تكون معلقا للخليج بكامله، فالكويتي يرغب في سماع لزمة كويتية، والبحريني أيضا يفضل سماع شغلات بحرينية، ونفس الأمر بالنسبة للقطري والسعودي والإماراتي والعماني".

وتابع: "لهذه  الأسباب أنا أحاول أن أوظف بعض العبارات في اللهجات الخليجية التي أعرفها جيدا بحكم أنني ابن البيئة الخليجية". 

وعقب "الحدي"، الذي يعمل أيضا معلقا بقناة "الكأس" السعودية، أن أمر توظيف اللهجات لا يتعلق بمنطقة الخليج فحسب، بل بكل العالم العربي. 

وقال: "أحيانا استخدم مصطلحات أردنية أو لبنانية أو مصرية أو عراقية". 

ولفت "الحدي"، إلى أن هذا الأمر من وجهة نظره، يضيف لجماهيرية المعلق وانتشاره "وهو مفيد جدا إذا استطاع المعلق أن يوظفه بطريقة وأسلوب جيد".

 وسبق لـ"الحدي" العمل بمجالات متعددة أخرى من بينها التمثيل  والتقديم التليفزيوني والإذاعي، وحصل على بطولات وجوائز خلال عمله فيها، قبل أن يقرر فى وقت لاحق الاتجاه إلى مجال التعليق الرياضي، حيث حظي بشهرة كبيرة خلال فترة وجيزة. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات