الثلاثاء 5 مارس 2019 03:03 ص

قالت شبكة "بلومبرغ" الأمريكية إن الشركات الإماراتية غير النفطية تعاني حاليا، وانعكس هذا الأمر في قيامها بتقليص عدد الموظفين لديها بأسرع وتيرة منذ ما يقرب من عقد من الزمن.

وعزت الشبكة ذلك إلى انخفاض أسعار النفط الخام، وتعثر سوق العقارات، خاصة في دبي.

وأشار التقرير إلى أن "مؤشر مديري المشتريات" (مؤشر التوظيف) في "بنك دبي الوطني" (NBD) انخفض إلى 47.5 الشهر الماضي، وهو أدنى مستوى له منذ أغسطس/آب 2009، حسب تقرير أعدته مؤسسة "آي أتش أس ماركت".

وأضاف أن مؤشر مديري المشتريات للإمارات انخفض إلى 53.4% في فبراير/شباط المنصرم، من 56.1% في يناير/كانون الثاني، وهي أدنى قراءة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وأوضح التقرير بأنه في الوقت الذي يتوقع فيه نمو الاقتصاد الإماراتي، الذي يعد ثاني أكبر اقتصاد عربي، بنسبة 3.1% هذا العام، من 2.9% المسجلة في 2018، فإن أسعار النفط المنخفضة وسوق العقارات الضعيفة يضغطان على الوظائف.

وأفاد بأن أسعار العقارات في دبي، التي تعد مركز التجارة والسياحة في المنطقة، انخفضت بنسبة 22% منذ نهاية 2014، حسب بيانات صادرة عن بنك التسويات الدولية.

ووفق التقرير، قالت 9% من الشركات والمصالح التجارية التي تم شملتها الدراسة إنها قلصت عدد موظفيها حاليا، مقارنة بشهر يناير/كانون الثاني.

وأضاف أن بعض الشركات باتت تعمل بالحد الأدنى من الموظفين من أجل تخفيف النفقات.

المصدر | الخليج الجديد