أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الخميس، أن بلاده ستبدأ ملء خزان "سد إليسو" على نهر دجلة العراقي في يونيو/حزيران المقبل، وذلك رغم احتجاج بغداد، عندما شرعت أنقرة في احتجاز المياه خلف السد لفترة وجيزة، في منتصف الصيف الماضي.

وقال "أردوغان"، خلال تجمع انتخابي بمدينة ماردين الواقعة على مقربة من السد (جنوب شرقي تركيا): "سنبدأ ملأه في الـ10 من حزيران/يونيو"، مشيرا إلى أن المشروع سيسهم بمبلغ 1.5 مليار ليرة سنويا في الاقتصاد التركي، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

والسد، الذي تبلغ كلفته 8.5 مليار ليرة (1.6 مليار دولار) سينتج 1200 ميغاوات من الكهرباء لجنوب شرق تركيا، ويبلغ ارتفاعه حوالي 135 مترا وعرضه نحو كيلومترين، بمساحة حوض تقدر بـ300 كيلومتر مربع.

وبدأت تركيا ملء خزان السد في يونيو/حزيران الماضي، لكنها أوقفت العملية مؤقتا بعد أسبوع بسبب شكوى العراق من نقص تدفق المياه بالنهر في ذروة الصيف.

وشدد السفير التركي لدى العراق "فاتح يلدز" آنذاك على أن تركيا لم تتخذ أية خطوة بشأن السد دون استشارة العراق، مضيفا: "أبلغنا رئيس الوزراء (حيدر العبادي آنذاك) لدى زيارته إلى تركيا في 2017، بأننا أكملنا بناء السد ونستعد لملئه".

وأشار إلى أن "هناك من يسوّق ويروج بأن ملء الخزان (السد) سيستمر لأكثر من خمس سنوات وهو غير صحيح"، مبينا أن "السد سيمتلئ في أقل من سنة واحدة".

يذكر أن 70% من المياه المتدفقة إلى العراق تنبع من خارج حدوده، وهو دولة المصب في حوض نهري دجلة والفرات.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز