الثلاثاء 30 يونيو 2020 12:32 م

قال وزير الموارد المائية العراقي، "مهدي رشيد مهدي"، إن سد "إليسو" التركي سيكون له تأثير سلبي كبير على نهر دجلة بعد اكتمال عملية الملء خلال المواسم المقبلة.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، عن "مهدي" أن سد "إليسو" لن يكون له تأثير خلال الوقت الحالي لوجود خزان مائي كبير من المياه.

وأضاف أن "الوزارة طلبت من الجانب التركي إجراء محادثات بشأن سد إليسو للاتفاق على خطة تشغيل السد دون الإضرار بحصة العراق المائية".

وذكر أن "هناك بوادر إيجابية من الجانب التركي بشأن الملف، إذ توجد مصالح مشتركة بين البلدين تلزم الجميع بالجلوس إلى طاولة الحوار للتوصل إلى اتفاق".

وقال إن وزارة الموارد المائية وضعت أولويات لتنفيذ بعض السدود لزيادة سعة تخزين المياه. 

وبعد سنوات من التوقف والتأخير بسبب احتجاج العراق، بدأت تركيا في ملء خزان السد في يوليو/تموز 2019، ودعا ناشطون يقودون حملة ضد المشروع إلى إفراغ الخزان لمخاوف بيئية وثقافية.

وسيولد السد 1200 ميجاوات من الكهرباء ليصبح رابع أكبر سد في تركيا من حيث الطاقة الإنتاجية.

يذكر أن 70% من المياه المتدفقة إلى العراق تنبع من خارج حدوده، وهو دولة المصب في حوض نهري دجلة والفرات.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات