الاثنين 11 مارس 2019 12:03 ص

ألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على مواطن أقدم على قتل أطفاله الثلاثة، والاعتداء على زوجته وإصابتها بالعمى بعد إجبارها على الاشتراك في عملية القتل، بإيعاز من زوجته الأولى، وقام بتوثيق جريمته في مقطع فيديو باستخدام هاتفه المحمول.

وبدأ الكشف عن الجريمة البشعة، عندما أبلغت صاحبة العقار الذي يسكن به المتهم وزوجتاه الشرطة بشكوكها حول الأمر.

تحركت الشرطة وألقت القبض على الأب، الذي قال إنه كان متزوجا من سيدة تكبره في السن، ولم تنجب منه، وعقب ذلك تزوج بأخرى وأنجبت له 3 أطفال في أعمار مختلفة، وهم "ملك" (3 سنوات)، و"جنا" (سنتان)، والأخير رضيع لم يمض على ولادته سوى ساعات.

وأضاف أن الخلافات اشتعلت بين الزوجتين، ما أحال حياته جحيما، لا سيما بعد أن أوعزت إليه الأولى بقتل أطفاله، مؤكدة له أنهم ليسوا من صلبه، وأن زوجته الثانية سلوكها سيئ، ووعدته بإعطائه أموالا وتسجيل شقة سكنية باسمه، في حال قتل أولاده.

وأشار المتهم، خلال التحقيقات، إلى أنه قام بالاعتداء على زوجته الثانية، وأجبرها على إعداد إناء كبير الحجم مملوءا بالماء، وقاما بكتم أنفاس الأطفال بداخله، ثم توثيق لحظات القتل بواسطة كاميرا الموبايل، والتخلص من الجثث عن طريق رميها في الترعة.

وأوضح أنه صور زوجته الثانية وهي تقتل أطفالها، مجبرة، حتى يضمن أنها لن تشي بهم إلى الشرطة.

وعثرت الأجهزة الأمنية على "فلاش ميموري"، يحتوي على مقطع فيديو لحظة ارتكاب جريمة قتل الأطفال ووضعهم داخل جوال تمهيدا لإلقائهم في الترعة، وكشفت التحريات عن مسؤولية زوجتي المتهم الاثنتين في وقوع الجريمة بسبب خلافاتهما الأسرية.

وأمرت نيابة حوادث شرق القاهرة بحبس الأب 4 أيام على ذمة التحقيقات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات