الثلاثاء 19 مارس 2019 08:03 ص

أطلقت شركة "غوغل"، خدمة سحابية جديدة، لبث ألعاب الفيديو تحمل اسم "ستاديا"، لتحويل أي حاسوب أو جهاز ذكي، متصل بالإنترنت، إلى منصة ألعاب قوية.

وقال المدير التنفيذي للشركة خلال مؤتمر المطورين "جي دي سي"، الثلاثاء، إن الهدف الأساسي من خدمة البث الرقمي الجديدة، هو "إنشاء منصة ألعاب للجميع، وكسر الحواجز أمام وصول المستخدمين إلى الألعاب المتطورة".

ولا تتطلب خدمة غوغل الجديدة، ألعابا كبيرة أو حاسوبا باهظ الثمن، وإنما فقط تلفزيون أو هاتفا ذكيا، أو حاسوبا بإمكانه تصفح الإنترنت باستخدام "غوغل كروم"، وأداة تحكم مخصصة من شركة "غوغل" تتصل بخدمة "ستاديا"، عن طريق الإنترنت اللاسلكي "واي فاي".

وعلى غرار خدمة "نتفلكس"، فإنه بعد الاشتراك بالخدمة، يمكن للاعب اختيار اللعبة التي يريد لعبها، أو مشاهدتها بمثل الكيفية التي يختار، ويشاهد فيها عروض "نتفلكس" التلفزيونية.

وستطلق الشركة خدمتها أولا في الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة وأوروبا.

وقالت الشركة إن "ستاديا" ستتيح الفرصة للاعبين لبث كم واسع من الألعاب المتنوعة إلى حواسيبهم الشخصية والمحمولة دون ضرورة تمتعها بمواصفات عالية، والخوض في تجربة لعب متميزة من ناحية الوضوح والسرعة اعتمادا على خوادم غوغل المخصصة لهذه الخدمة.

وتنظر "غوغل"، إلى خدمة البث الرقمي الجديدة بصفتها مستقبل صناعة الألعاب، حيث يمكن الوصول إليها من أي جهاز وتشغيلها بسهولة عبر مراكز بيانات غوغل المنتشرة في أكثر من مئتي دولة حول العالم.

وتسمح المنصة الجديدة لهواة مشاهدة ألعاب الفيديو، فرصة الاستمتاع بالمشاهدة بواسطة خوادم البيانات المركزية ضمن مشروعها "بروجيكت ستريم"، حيث يمكن للمشاهد الشروع باللعب مباشرة أثناء المشاهدة بالضغط فقط على الفيديو، وذلك دون أي مستلزمات لتحميل اللعبة أو أي ملفات أخرى.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات