الأحد 24 مارس 2019 08:03 ص

احتشد آلاف في مدن في نيوزيلندا اليوم الأحد، للتعبير عن مناهضتهم للعنصرية وتكريما لخمسين مسلما قتلهم مسلح في كرايست شيرش، مع إعلان رئيسة الوزراء "جاسيندا أرديرن" إقامة مراسم إحياء ذكرى القتلى على مستوى البلاد هذا الأسبوع.

وشارك نحو 15 ألفا في مراسم تأبين مسائية في كرايست شيرش في متنزه قريب من مسجد النور، الذي قتل فيه مسلح يؤمن بتميز العرق الأبيض أكثر من 40 مصليا. وقتل عدد آخر في مسجد قريب في لينوود.

وارتدت الكثير من النساء غير المسلمات غطاء الرأس خلال مراسم التأبين، بعضها مصنوع بأيدي مسلمين من كرايست شيرش، لإظهار دعمهن للمسلمين كما فعلن في أحداث مشابهة الأسبوع الماضي.

وقالت "أرديرن"، الأحد، إن مراسم لإحياء ذكرى القتلى ستقام على مستوى البلاد في 29 مارس/آذار، وأغلب القتلى والمصابين من المهاجرين واللاجئين.

وأضافت في بيان: "هذه المراسم فرصة أخرى لإظهار أن النيوزيلنديين يتسمون بالتعاطف والاحتواء والتنوع وأننا سنحمي تلك القيم".

وفي وقت سابق من اليوم، نظم أكثر من ألف شخص مسيرة مناهضة للعنصرية في وسط أوكلاند وحملوا لافتات كتب عليها "حياة المهاجرين تهمنا" و"اللاجئون مرحب بهم هنا".

المصدر | رويترز