الثلاثاء 26 مارس 2019 12:03 ص

كشفت دراسة إحصائية أجرتها منصة "قطر بيوبنك" للبحوث الطبية أن 43% من سكان قطر مصابون بالسمنة، فيما يعاني 88% منهم نقصا في فيتامين "د، وهي نتائج تدعو للقلق فيما يتعلق بالوضع الصحي للسكان في البلد الخليجي.

وحسب الدراسة، التي نشرت الإثنين، على هامش المؤتمر الدولي للبنوك الحيوية 2019، فإن "38% من عينة الدراسة لا يقومون بأي نوع من أنواع النشاط البدني على الإطلاق، وأن 43% من المشاركين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة". 

وأفادت الدراسة، التي تضمنت تحليلات طبية لأكثر من 18 ألف مشارك تزيد أعمارهم عن 18 سنة، بأن 12% فقط من المشاركين في المبادرة لديهم معدل طبيعي من فيتامين "د"، بينما 25% لديهم معدلات نقص معتدلة، و50% لديهم معدلات نقص متوسطة، في مقابل 13% لديهم معدلات نقص شديدة في فيتامين "د"، والذي يرتبط نقصه بالعديد من الأمراض بينها السكري، والسرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأظهرت البيانات الديموغرافية التي تم الحصول عليها بعد عملية التسجيل أن أعداد المشاركين من الرجال والنساء كانت متقاربة (49% من الرجال، و51% من النساء)، وكانت نسبة التسجيل الكبرى من المشاركين في الفئة العمرية من 25 إلى 34 سنة.

بدورها، قالت مديرة "قطر بيوبنك"، "نهلة عفيفي"، إن "هذه الدراسة تقدم رؤية مفيدة وهامة حول صحة السكان، وتساعدنا على فهم الوضع الصحي للمشاركين بشكل أفضل، فضلا عن أنها تعمل على تمكين الأبحاث الحديثة في قطر، والتي ستلعب دورًا هامًا في الكشف المبكر عن المشاكل الصحية، واتخاذ الإجراءات والتدابير الوقائية الناجعة".

وأضافت: "تعد الدراسة أيضا مصدرا تعليميا هاما؛ حيث تحوي نصائح لأفراد المجتمع كي ينعموا بحياة أفضل من خلال اتباع نمط حياة صحي".

وقالت إن "قطر بيوبنك" ستواصل جمع العينات البيولوجية من القطريين والمقيمين؛ لدعم أبحاثها الطبية التي ستساعد على تشخيص الأمراض وتحديد الحالات الصحية بشكل أفضل؛ مما سيعود بالفائدة على صحة السكان في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات